التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة ينعي الدبلوماسي الايراني حسين شيخ الإسلام

نعى التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الدبلوماسي الايراني معاون وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الإسلام، الذي توفي أمس جراء وباء كورونا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة بشخص أمينه العام الدكتور يحيى غدار، نعى عبر بيان أصدره اليوم الجمعة، الدبلوماسي السابق ومعاون وزير الخارجية الإيراني الأسبق ومعاون أمين مجمع التقريب بين المذاهب للشؤون الدوليّة حسين شيخ الإسلام، الذي وافته المنيه مساء يوم أمس الخميس، إثر إصابته بفيروس كورونا.

ونوه التجمع بمسيرة الراحل المليئة بالعطاء والنضال والتضحية، بدءاً بتوليه أمانة الاتحاد الإسلامي للطلبة الجامعيين الإيرانيين في أميركا وكندا قبل انتصار الثورة الإسلامية، ومشاركته في اقتحام السفارة الأميركية في طهران، الى جانب توليه عددا من المناصب أهمها: مساعد سياسي في وزارة الخارجية، وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق، ومستشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي ومدير عام للشؤون الدولية للمجلس، إضافة الى توليه مهمة أمين المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية بين الأعوام 2010 و2016، وأخيراً رئاسة منتدى المنظمات الشعبية الداعمة لتحرير القدس المحتلة.

وتوجه الدكتور غدار للجمهورية الإسلامية الإيرانية وللشعب الإيراني وآل الفقيد بأحر التعازي بمصابه الجلل، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهمنا جميعا من بعده الصبر والسلوان./انتهى/.

رمز الخبر 1902603

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =