ولايتي يعزي بوفاة الدبلوماسي الإيراني حسين شيخ الاسلام

أصدر مستشار قائد الثورة الاسلامية علي أكبر ولايتي برقية تعزية بوفاة الدبلوماسي الراحل حسين شيخ الاسلام.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي اصدر برقية تعزية بوفاة مساعد الامین العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية حسين شيخ الإسلام.

ووصف ولايتي الراحل شيخ الاسلام بانسان ثوري وشعبي ومتواضع وموالي للثورة الاسلامية وقائدها، معربا عن أسفه وحزنه الشديد لوفاته.

وتابع: الدكتور شيخ الاسلام كان من كبار الدبلوماسيين في البلاد وقد تقلد مناصب متعددة بما فيها رئاسة المعاونية العربية والافريقية لدى وزارة الخارجية وسفير ايران في سوريا ونائب في مجلس الشورى الاسلامي ومستشار ويزر الخارجية ومساعد الشؤون الدولية في الجامعة الحرة وما الى ذلك، حيث ادى دورا بناءا في تسيير اهداف وتطلعات النظام وأدى خدمات قيمة في مختلف المجالات، مشيرا الى فترة زمالته مع الراحل في وزارة الخارجية.

وتقدم ولايتي بتعازي لكافة أقرباء وذوي الراحل وزملائه وأصدقائه، سائلا الباري تعالى للفقيد علو الدرجات وأن يهلم الصبر والسلوان لعائلته وذويه وجميع أصدقائه وزملائه.

يذكر ان الدبلوماسي الإيراني المستشار السابق لوزير الخارجية ومساعد أمين مجمع التقريب بين المذاهب حسين شيخ الإسلام توفي أمس الخميس، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا في مستشفى مسيح دانشوري بطهران./انتهى/.

رمز الخبر 1902600

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =