الزرفي ينسحب من تشكيل الحكومة العراقية وسط تأكيدات بتكليف الكاظمي

قرر رئيس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، الانسحاب من تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

أفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عم وكالات، بإن "الزرفي قرر الانسحاب من تشكيل الحكومة العراقية"، مضيفاً انه "غذاً الساعة 11 سيعلن رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح تكليف، مصطفى الكاظمي بوجود كتل شيعية وسنية وكردية".

والكاظمي (53 عاما) مستقل لا ينتمي إلى أي حزب سياسي، تسلم منصب رئيس جهاز المخابرات، في يونيو/ حزيران 2016، ولا يزال يشغل المنصب حتى الآن.

ويحظى الكاظمي بدعم كتلتي السنة والكورد (65 مقعداً) إضافة إلى 5 كتل شيعية، تملك 106 مقاعد في البرلمان، بإجمالي 171 مقعدا من أصل 329، ليكون بديلا لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.

وتتوزع مقاعد البرلمان على قوى سياسية شيعية تشكل أغلبية أعضاء البرلمان، إلى جانب قوى سُنية، وكوردية، وأعضاء مستقلين.‎

وفي 16 مارس/ آذار الماضي، كلف الرئيس برهم صالح، عدنان الزرفي القيادي في تحالف النصر (42 مقعدا)، لتشكيل حكومة وتمريرها في البرلمان خلال 30 يوماً.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي، على تقديم استقالتها مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2019، ويُصر المتظاهرون على رحيل ومحاسبة كل الطبقة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003. /انتهى/

رمز الخبر 1903286

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =