حسن روحاني: الإستقرار السياسي في العراق يشكل أهمية بالغة للمنطقة

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني في أن الإستقرار السياسي في العراق يشكل أهمية كبيرة لكافة المنطقة ولا شك أن هذا نجاح العراق في تشكيل الحكومة يمهد الطريق ليستعيد العراق مكانته البارزة في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الايراني حسن روحاني تحدث هاتفيا مع نظيره العراقي برهم صالح، حيث قدم تهانيه المسبقة بعيد الفطر المبارك، معربا عن ارتياحه لتوصل العملية السياسية في العراق الى نتيجة حاسمة، حيث اجتمعت أصوات كافة الاطياف العراقية وتم تشكيل مجلس وزراء وحازت الحكومة الجديدة على مصادقة مجلس النواب، كما اكد: أن الاستقرار السياسي في العراق يشكل أهمية بالغة للمنطقة ولا شك أن نجاح العملية السياسية يمهد الطريق ليستعيد العراق مكانته البارزة في المنطقة.

واشار روحاني الى ما تعانيه دول المنطقة من مشاكل كانخفاض اسعار النفط وانتشار كورونا، والمشاكل الأمنية والتدخل الأمريكي في شؤونها الداخلية، أعتبر روحاني أن تعزيز علاقات التعاون بين الدول والشعوب الصديقة في جميع المجالات يساهم في تجاوز هذه المشاكل.

وأكد روحاني أن السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية هو تعزيز العلاقات والتعاون في كافة المجالات مع العراق، مضيفا: إيران وكما في السابق ستقف الى جانب الشعب العراقي وحكومته وانها حريصة على السيادة العراقية وعدم تدخل القوى الأجنبية في مصير الشعب العراقي وحكومته.

وأضاف روحاني: أن تنمية العلاقات والتعاون الاقتصادي بين ايران والعراق يكتسب أهمية كبيرة ، داعيا الى عودة التبادل التجاري في كل المعابر الحدودية المشتركة مع الالتزام الكامل بالتعليمات الصحية.

ومن جانبه هنأ الرئيس العراقي بعيد الفطر المبارك وتمنى قبول الطاعات فيما سلف وتبقى من شهر رمضان المبارك، معتبرا أن العلاقات بين طهران وبغداد باتت في مستوى جيد وشدد على ضرورة الجهود المتبادلة من قبل المسؤولين لكلا البلدين من أجل تمتين العلاقات والتعاون الثنائي بين ايران والعراق.

وفي إشارة الى اهمية العلاقات السياسية بين ايران والعراق قال صالح: أن الامن والاستقرار في العراق يحتاج الى تعاون البلدان الجارة والصديقة سيما الجمهورية الاسلامية في ايران.

واشار صالح الى الجهود السياسية التي أدت الى انسجام اصوات كافة الأحزاب والاطياف العراقية من أجل تحديد رئيس وزراء جديد قائلا: أن تحقيق السيادة العراقية ضرورة لابد منها ويجب على كافة الاطراف الاجنبية أن تحترم قرارات العراق ولا تتدخل في تحديد مصيره.

كما ونوه رئيس الجمهورية العراقي الى الدور السلبي لحضور القوات الاجنبية في المنطقة، قائلا: المنطقة لم تعد تطيق أي أزمة جديد ويجب إنهاء التدخلات الاجنبية في المنطقة./انتهى/.

رمز الخبر 1904217

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =