الحرس الثوري يدحض مزاعم الأتراك بشأن تواجد عناصر من العمال الكردستاني في ايران

دحض قائد القوة البرية للحرس الثوري "العميد محمد خاكبور"، مزاعم احد المسؤولين الاتراك حول ما إذا كانت هناك بعض من عناصر حزب العمال الكردستاني داخل الاراضي الايرانية.

واكد العميد باكبور في تصريح اليوم السبت، ان حرس الثورة الاسلامية يراقب بكل قوة واقتدار واستشراف، المناطق الحدودية للبلاد ويحرص على ارساء الامن والاستقرار فيها.

ولفت إلى أهمية الحدود المشتركة بين ايران وتركيا، منوها الى التعاون المميز والبناء القائم بين القوات المسلحة الايرانية والتركية، قائلا : ان المتوقع من المسؤولين لدى الدولة الصديقة والجارة تركيا، وقبل اي تصريح اعلامي حول الاحداث الحدودية، ان يتأكدوا من صحة وقوع هذه الاحداث عبر التواصل مع القنوات الرسمية للجمهورية الاسلامية الايرانية ومتباعة هكذا امور في اطار آلياتها المحددة.

واضاف، ان القوة البرية للحرس الثوري تقوم بناء على المهام الموكلة اليها بحماية امن المناطق الشمالية والغربية للبلاد وعبر الاعتداد على القوات المنضوية فيها بما يشمل قوات حرس الحدود و وحدات العمليات، تفرض سيطرتها بكل قوة واستعداد وفاعلية في هذه المناطق الحدودية.

واكد العميد باكبور، ان تواجد العناصر الارهابية في اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية يعد خطا احمر، مصرحا  : نحن ندرك هذا الامر بان الضغوط الناجمة عن العملية الاخيرة التي نفذتها جماعات (ارهابية) في الداخل التركي، على مسؤولي هذا البلد اضطرت هؤلاء ليطرحوا هكذا ادعاءات./انتهى/

رمز الخبر 1904968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =