عراقجي: إيران تترقب نتائج المشاورات للمسؤول عن السياسة الخارجية الأوروبية

صرح مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي"، ان رسالة الوزير ظريف بشأن تفعيل "آلية فض النزاع" وصلت بيد مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي "جوزيب بوريل"، وقال "اننا بانتظار الاعلان عن نتائج مشاورات ومباحثات الاخير مع سائر الاعضاء".

وفي تصريح له اليوم الاثنين، اشار عراقجي الى رسالة وزير الخارجية الايراني مخاطبا مسؤول السياسة الخارجية لدى الاتحاد الاوروبي، "جوزيب بوريل" حول تفعيل آلية فض النزاع؛ قائلا : ان الرسالة وصلت بيده والسيد بوريل بوصفه منسق اللجنة المشتركة (المعنية بالاتفاق النووي) يجري حاليا مشاورات مع سائر الاعضاء لتقرير طبيعة الاجتماع الذي سيعقد في ضوء رسالة ايران هذه. 

وحول تاريخ الاجتماع، صرّح مساعد وزير الخارجية: هناك فترة محددة لعقد هذا الاجتماع، ونحن بانتظار نتيجة مشاورات مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، منسق شؤون الاتفاق النووي مع باقي الاعضاء في هذا الخصوص.

وتابع عراقجي: في حال امتناع احد اعضاء الاتفاق النووي عن تنفيذ التزاماته او نقض تعهداته المنصوصة في الاتفاق، يحقّ للطرف الاخر ان يقدم شكوى في اطار آلية فض النزاع الى اللجنة المشتركة.

مساعد وزير الخارجية الايراني قال ايضا: نحن نعتقد ان ما قامت به الدول الاوروبية الثلاث، شكّل انتهاكا لتعهداتها قبال الاتفاق النووي، وعليه فقد اطلعنا اللجنة المشتركة بهذا الامر، على ان يتم اتخاذ القرار في هذه اللجنة بشأن طبيعة الردود على ذلك.

واضاف: اننا نمر بمرحلة الاعلان حاليا وقمنا بتفعيل هذه الآلية، لكي تتعرف اللجنة المشتركة على مواقف ايران قبال انتهاك الترويكا الاوروبية لتعهداتها المنصوصة في الاتفاق النووي.

رمز الخبر 1905751

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =