روحاني: إيران ستقف بكل امكانياتها مع العراق/ زيارة "كاظمي" ستمثل منعطفاً في العلاقات بين البلدين

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران ستقف مع العراق بكافة إمكانياتها، فيما شدد ثقته بأن زيارة مصطفى الكاظمي ستمثل منعطفاً في تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد.

واعرب الرئيس روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عقب مباحثاتهما الثنائية ، عن تعازيه بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام جواد عليه السلام معبرا عن ترحيبه بالكاظمي والوفد المرافق لوجودهم في الجمهورية الاسلامية الايرانية وتلبيتهم دعوته لزيارة ايران.

وتابع الرئيس روحاني ان رئيس الوزراء السيد مصطفى كاظمي ، الذي تولى مسؤولية الحكومة العراقية في ظل ظروف حساسة للغاية ، وخلال هذه الأشهر القليلة من رئاسته للحكومة، شهدنا حركة جيدة في العلاقات التجارية بين البلدين وقد اجرينا مباحثات حول ذلك في اجتماعنا اليوم.

وحول القضايا المطروحة خلال اللقاء مع رئيس الوزراء العراقي، قال : اننا تباحثنا اليوم بشان الظروف الصحية في المنطقة وجائحة كورونا؛ وان الجمهورية تعد العراق حكومة وشعبا بانها تقف الى جانب هذا البلد بكل ما تمتلك من قوة وامكانات صحية وعلاجية.

واضاف، ان مسؤولي الشؤون الصحية في ايران على استعداد لاجراء مباحثات مع نظرائهم العراقيين لتلبية احتياجات الشعب العراقي بمختلف المجالات الصحية والدوائية.

ونوه الرئيس الايراني الى التعاون الامني بين طهران وبغداد؛ مصرحا : اننا على غرار السنوات الماضية  حيث وقفنا وناضلنا الى جانب حكومة وشعب وجيش العراق في مواجهة داعش، لازلنا مستعدين من اجل مواصلة الجهود الهادفة الى تعزيز الاستقرار والامن في العراق والمنطقة.

وقال روحاني ان المسألة الثانية التي ناقشناها هي تعزيز وتوسيع العلاقات التجارية بين البلدين ، وتعتزم الحكومة زيادة العلاقات التجارية بين البلدين إلى 20 مليار دولار.
واشار الى ان الدولتين مصممتان على تنفيذ جميع بنود الاتفاقات التي تمت الموافقة عليها في مارس 2018 في بغداد بين الحكومتين  والعمل على ترجمتها على الارض .

وأضاف روحاني انه من الجدير ان احيي ذكرى بطلي الحرب ضد الإرهاب الا وهما الفريق الشهد قاسم سليماني وكذلك الشهيد أبو مهدي المهندس ، اللذين كانا من بين القادة الذين عملوا من أجل أمن العراق طيلة السنوات الماضية.

رمز الخبر 1905965

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =