وحدة الجيش والحرس الثوري بمثابة "قبضة مشدودة" في وجه الأعداء

أكد مساعد الشؤون التنسيقية في الجيش الايراني الأدميرال حبيب الله سياري على إنسجام ووحدة الجيش والحرس الثوري، مشيراً إن وحدة هاتين القوتين بمثابة "قبضة مشدودة" في وجه الاعداء، منذ الحرب المفروضة على ايران لحد الان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان اليوم الاثنين عقد قادة الجيش الإيراني والحرس الثوري إجتماعا للتنسيق من أجل برامج الذكرى السنوية الأربعين لإنتصار ايران في الحرب المفروضة (الحرب الايرانية العراقية) في مقر أركان حرس الثورة الإسلامية.

وأكد مساعد الشؤون التنسيقية في الجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري في كلمة القاها في هذا الإجتماع: أن الاعداء يحاولون استهداف الوحدة والانسجام بين القوات المسلحة الايرانية ، سيما الجيش والحرس الثوري، لكن وحدة هاتين القوتين المنسجمتين بمثابة "قبضة مشدودة" موجهة نحو الأعداء منذ فترة الدفاع المقدس ولغاية الآن.

وأضاف: أن الجيش والحرس الثوري ليس في الكلام فقط، بل عمليا ايضا اثبتا أنهما "جيش رباني موحد"، ونعتقد أن الاعداء يحاولون بشتى الطرق الاعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي والزمر التضليلية، توجيه ضربة لهذه "القبضة المغلقة"، لذلك يجب أن نمنع حدوث اي ثغرة في هذا المجال ونحول دون مؤامرات الاعداء.

/انتهى/.

رمز الخبر 1906271

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =