رئيسي: الاعتداء على محبي الإمام الحسين (ع) في نيجيريا انتهاك لحرية العقيدة

أدان رئيس السلطة القضائية في إيران اعتداء قوات الشرطة النيجيرية على المشاركين في مراسم عزاء الإمام الحسين (عليه السلام) في يوم عاشوراء، معتبرًا ذلك انتهاکًا لحرية العقيدة.

وانتقد “إبراهيم رئيسي” اليوم الإثنين صمت منظمات حقوق الإنسان عن هذه الجريمة، قائلًا: كلما ازداد قمع واضطهاد محبي الحسين عليه السلام، ازداد حماسهم لعاشوراء.

واستشهد ثلاثة أشخاص وجُرح العشرات أمس الأحد برصاص الشرطة النيجيرية إثر مهاجمتها لأحد مجالس عزاء الإمام الحسين (عليه السلام) في يوم عاشوراء بمدينة “كادونا” شمالي نيجيريا.

وأضاف الشيخ رئيسي أن قمع عدد من الناس بسبب ولائهم وحبهم للإمام الحسين (عليه السلام) وإقامة الشعائر الدينية فقط، مثير للسؤال. 

واستشهد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، الإمام الثالث لدى المسلمين الشيعة، في يوم العاشر من شهر محرم الحرام عام 61 الهجري في كربلاء.

رمز الخبر 1907174

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =