أمريكا اغتالت قائد السلام في المنطقة ولا يمكن محو وصمة العار هذه

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي إن وصمة عار أميركا بارتكابها جريمة اغتيال قائد السلام في المنطقة ورمز محاربة الإرهاب الشهيد قاسم سليماني لا يمكن محوها.

وفي كلمة أدلى بها اليوم الثلاثاء خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، أشار ربيعي إلى تغريدة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الأخيرة والتي ادعى فيها بأن إيران تعتزم القيام برد انتقامي على عملية اغتيال القائد سليماني ، وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية بهذا الخصوص: من المؤسف أن رئيس دولة يدعي أن لديه نظام حكم ونظام عالميين يقدم تعليقا سريعا ومصطنعا ومشوها على هذا الأساس الضعيف.

وتابع ربيعي أن العالم يراقب الانتخابات الاميركية في شهر نوفمبر المقبل، وموجها خطابه إلى الحكومة الاميريكة، قائلا: فيما يتعلق بقائدنا الشهيد، قمتم باغتيال قائد السلام في المنطقة ورمز مكافحة الإرهاب، ولا يمكن محو وصمة العار هذه عليكم، لقد ارتكبت اميركا أكبر خطأ استراتيجي لها، وبهذه الاعمال لا يمكن إخفاء جرائمها، وفي حال وقوع أي خطأ استراتيجي، ستشهد الولايات المتحدة ردا حاسما من قبل ايران.

وفي سياق آخر، تطرق ربيعي إلى أول اجتماع لرؤساء السلطات الثلاث الأحد الماضي بعد بدء أعمال الدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الاسلامي، معتبرا ان التعاون بين السلطات الثلاث في البلاد سيسرع من حل المشاكل الراهنة.

ولفت المتحدث بأسم الحكومة الى أن أحد القضايا التي ناقشها رؤساء السلطات الثلاث، هي القضايا الاقليمية، وقال: ان تجاوز الاوضاع الصعبة الحالية يتطلب تنسيقا بين السلطات الثلاث والمزيد من ارتباط الحكومة بالمجتمع والمزيد من الثقة، وسنتغلب بالتأكيد على هذه الظروف الصعبة.

وتابع قائلا: خلقت مرحلة كورونا الصعبة، ظروفا خاصة في جميع أنحاء العالم، وان ايران هي الدولة الوحيدة التي تواجه قضيتين هما الحظر وكورونا، كما أن وجود السلطتين التشريعية والقضائية الى جانب الحكومة والتفاهم في القرارات سيقصر من عملية اتخاذ القرار والتعاون في تنفيذه، وهذه إحدى المتطلبات الضرورية في هذه الفترة. /انتهى/

رمز الخبر 1907647

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =