جنوب إفريقيا تؤكد عدم وجود دليل على مؤامرة إيرانية لاغتيال السفيرة الأميركية

أكّدت وكالة أمن الدولة في جنوب إفريقيا الجمعة أنّها لم تجد أي دليل على أن إيران كانت تخطط لاغتيال السفيرة الأميركية في بريتوريا.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان المتحدث باسم وكالة أمن الدولة مافا سكوت قال في بيان "في الوقت الحالي، المعلومات المقدمة ليست كافية لدعم مزاعم وجود تهديد حقيقي ضد سفيرة الولايات المتحدة في جنوب إفريقيا".

وكان موقع "بوليتيكو" الإخباري الأميركي نقل عن مسؤولَيْن أميركيَّين لم يكشف عن هويتهما زعمهما إنّ أجهزة الاستخبارات تعتقد أنّ الحكومة الإيرانية تخطّط لاغتيال سفيرة الولايات المتّحدة في جنوب أفريقيا لانا ماركس المقربة من الرئيس دونالد ترامب.

وادعى التقرير أنّ الخطة كانت تستهدف اغتيالها قبل الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر، ردا انتقاميا على قرار ترامب اغتيال قائد قوة "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق الشهيد قاسم سليماني في كانون الثاني /يناير الماضي في محيط مطار بغداد.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة قد نفى نفيا قاطعا هذه المزاعم ووصفها بانها لا اساس لها ومثيرة للغثيان.

كما وصفت وزيرة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقية نالدي باندور المزاعم الاميركية بهذا الصدد بانها غريبة.

رمز الخبر 1907722

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =