الشیخ الکعبي: سیاستنا "الصواریخ مقابل الرصاص"/العميد فدوي: أمريكا تُجبَر على الانصياع عبر لغة القوة

أكد نائب القائد العام للحرس الثوري الایراني، خلال لقاءه مع الشيخ أكرم الكعبي على أن الأمريكيين لا يفهمون أي لغة غير لغة القوة، وإذا وجدوا أنه ليست لديهم قدرة للسيطرة سوف ينصاعون لارادة الشعب.

وافادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية، أن نائب القائد العام للحرس الثوري أشار خلال لقائه مع الأمين العام لحركة النجباء، الیوم الثلاثاء، الى أن الولايات المتحدة هي الشر المطلق، مؤكدا: أنهم لا يفهمون أي لغة غير لغة القوة، وإذا وجدوا أنه ليست لديهم قدرة للسيطرة سوف ينصاعون لارادة الشعب.
وأوضح العميد علي فدوي، إننا إذا اعتبرنا أنفسنا مصداقا حقيقيًا لـ "حزب الله" المذكور في القرآن الكريم، نجد أن الله وعدنا بالنصر والانتصار، قائلا: أن الولايات المتحدة لم تحقق نصرًا واحدًا خلال الـ۴۱ عامًا من الصراع مع الجمهورية الإسلامية في ايران.
واعتمادًا على ۳۵ عامًا من الخبرة في القيادة البحرية، أشار العميد فدوي إلى أن أكبر عدد من مواجهات إيران مع الأمريكيين كانت في البحر، حيث تمكنا في السنوات الأخيرة من الدفاع المقدس، أن نغرق سفينة حربية امريكية تبلغ قيمتها مليار دولار في الخليج الفارسي، ولم تجرؤ الولايات المتحدة على الرد.

من جهته قال الشيخ اکرم الكعبي: لقد تم تسلیم كل الامکانیات الاقتصادية العراقية للولايات المتحدة ومع استمرار الاتجاه الحالي سنشهد وضعا اكثر صعوبة في المستقبل مشيراً الى انه جميع مراحل اكتشاف واستخراج وبيع واستلام أموال النفط العراقي هي بيد الأمريكان ونظرا لهذه الخلفية أقدم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مؤخرًا على تهديد الحكومة العراقية، قائلا: “أننا سنوقف دفع الاموال الى العراق”!

واضاف الشيخ الكعبي : ان سیاسة المقاومة العراقية والنجباء في مواجهة الولايات المتحدة هي “سیاسة الصواریخ مقابل الرصاص” وهذه السياسة لم تتغير أبدًا , مبينا انه الوضع الحالي يختلف عن أوضاع فترة 2003 إلى 2011. أن قوات المقاومة الیوم تزودت بأسلحة أكثر تطوراً واكتسبت خبرة كبيرة واجتازت دورات أكثر تخصصاً، ولهذا قام الأمريكيون بإخلاء مواقعهم خوفًا من وقوع خسائر بينهم ولجأوا إلى قواعد عسكرية بعيدة عن المناطق المأهولة.

واكد الشيخ الکعبي ان لدينا اشراف استخباراتي كامل على القواعد الأمريكية ونرصد جميع تحركات العدو من تدريب الإرهابيين إلى تحرك مختلف الأفراد.
لافتا الى انه تم التخطيط والتنظيم وتقسيم المهام، ومن خلال التركيز على “مبدأ المفاجأة”، قمنا بتطوير استراتيجية دقيقة لاستهداف المحتلين بشكل كامل

وختم الشيخ الكعبي: اننا لا نخشى مواجهة جدية مع الولايات المتحدة، لأن مصيرنا النهائي الشهادة./انتهی/

رمز الخبر 1908925

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =