صامدون حتى انقطاع الرمق الأخير للعدو/ الحرب العسكرية خرجت من جدول خيارات الأعداء

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، "أننا صامدون حتى النهاية التي ستترافق مع الزوال التام للعدو الذي نشهد اليوم مرحلة غروبه" فيما أكد أن العدو يشعر بالياس والاحباط وأن الحرب العسكرية خرجت من خياراته تماما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في بيان اصدره اليوم الاربعاء لمناسبة ذكرى تاسيس منظمة تعبئة المستضعفين (البسيج) اكد اللواء سلامي بان التعبويين هم عنوان الاباء والكرامة والفتوة والحمية والتضحية والمحبة وتحظى بالقوة والهيبة والعظمة امام المستكبرين وقلوبهم مطمئنة بذكر الله في مواجهة الظالمين.

واكد القائد العام للحرس الثوري بان التعبويين لا يخشون اي عدو، ولفت الى ان العدو يشعر بالياس والاحباط من عدم تمكنه من ضرب الجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف: ان الحرب العسكرية خرجت من خيارات العدو وهذه حقيقة واقعية، لذا فانه يستهدف الروح القيمة للجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب ودينه وثقافته ومعيشته وصحته.

وتابع اللواء سلامي: ان التعبئة تقف في الساحة للدفاع عن القيم السامية للشعب الايراني في ظل قيادة قائد الثورة وان هذا الدفاع يجسد المظهر الابرز في تاريخ مقاومتنا.

واكد بالقول: اننا صامدون حتى النهاية التي ستترافق مع الزوال التام للعدو الذي نشهد اليوم مرحلة غروبه فيما شمس ثورتنا المشرقة تتلألأ وتشع بنورها في قلب سماء الفخر للشعب الايراني.

وشدد في الختام على اننا لن نتخلى عن نهج الجهاد ونحن صامدون حتى الغروب المطلق للاعداء ونؤمن بانتصارنا وسنتابع ذلك./انتهى/

رمز الخبر 1909651

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =