نرحب بالفشل الذي مني به "ترامب"/ لا تفاؤل لأي إدارة أميركية تأتي ما لم تثبت امتثالها للقوانين

أكد مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي، أن الحكومة ترحب بالفشل الذي مني به "ترامب"، وقال: "لا حديث الان بشان مسالة ان نكون متفائلين تجاه الحكومة الاميركية القادمة، لسنا متفائلين باي حكومة ما لم نر اداءها على ارض الواقع".

وقال واعظي في تصريح صحفي اليوم الاربعاء على هامش اجتماع الحكومة: ان حكومة ترامب اضرت كثيرا بالعلاقات الدولية ومنها  في منطقة الشرق الاوسط والضغوط الشديدة جدا التي فرضتها على الشعب الايراني، فاليوم ليس في ايران فقط بل الكثير من دول العالم وحتى الدول الحليفة لاميركا مسرورة لعدم فوز ترامب.  

واضاف: من الطبيعي اننا نحن ايضا نرحب بهذا الفشل (الذي مني به ترامب) ولكن لا حديث الان في الحكومة بشان مسالة ان نكون متفائلين تجاه الحكومة الاميركية القادمة، وفي الواقع فاننا لسنا متفائلين باي حكومة ما لم نر اداءها على ارض الواقع. الا ان القضايا التي اعلنوا عنها في حملاتهم الانتخابية واسلوبهم ولهجتهم والسياسات التي يريدون اتخاذها تختلف عن ترامب.  

وتابع واعظي: ان الاستنتاج ازاء حكومة بايدن والاجراءات التي من المقرر ان تتخذها وفق التصريحات المعلنة قد ترك تاثيره على سوق العملة الاجنبية والمسكوكات الذهبية في البلاد.

واشار الى تصريحات رئيس الجمهورية حول استعداد طهران للعودة عن الاجراءات الخمس التي اتخذتها في خفض الالتزامات النووية فيما لو عادت الدول الاخرى الى الالتزام بتعهداتها واضاف: ان المفاوضات حول الاتفاق النووي جرت في اطار مراحل الا ان ما حدث هو ان الدول الاخرى خاصة اميركا لم تف بالتزاماتها لذا فان شرطنا الاهم هو احترام الالتزامات من قبل جميع الدول في اطار الاتفاق.

واكد واعظي في الختام: سوف لن تكون هنالك مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي اذ ان المفاوضات بشانه جرت وانتهت.

رمز الخبر 1909656

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =