الرد الاستراتيجي على ارهاب الدولة حق طبيعي لايران ولا يمكن التنازل عنه

اعتبر السفير الايراني لدى موسكو كاظم جلالي الرد الاستراتيجي على ارهاب الدولة حقا طبيعيا ولا يمكن غض النظر عنه من قبل ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في تغريدة باللغة الروسية للسفير جلالي حول عملية الاغتيال الارهابية للعالم النووي والدفاعي الايراني البارز الشهيد محسن فخري زادة.

وكتب السفير الايراني: ان ارهاب الدولة بهدف وقف نمو العلم والتكنولوجيا النووية السلمية في مجال الامن القومي يعد انتهاكا صارخا للمبادئ الانسانية وقواعد القوانين الدولية وان الرد الاستراتيجي على ذلك يعد حقا طبيعيا ولا يمكن غض النظر عنه من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف: ان الادانة الصريحة للارهاب بكل اشكاله بالترافق مع اجراءات عملية من قبل جميع الدول، تعد السبيل الوحيد للحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم.

يذكر ان مساعد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع العالم النووي والدفاعي البارز محسن فخري زادة تعرض يوم الجمعة الماضية لهجوم ارهابي في بلدة آبسرد في منطقة دماوند التابعة لطهران ما ادى الى اصابته ومن ثم نقل الى المستشفى للمعالجة الا انه استشهد نظرا لجراحه البالغة./انتهى/

رمز الخبر 1909846

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =