سفير روسي يهاجم الاحتلال ويدافع عن ايران وحزب الله

أكد السفير الروسي لدى " الاحتلال " أناتولي فيكتوروف، أن "إسرائيل" هي أكبر خطر في الشرق الأوسط فهي تزعزع استقرار المنطقة أكثر من جمهورية "إيران".

وأفادت وکالة مهر للأنباء وفقا لصحيفة "جيروزاليم بوست" أن فيكتوروف قال: "المشكلة في المنطقة ليست الأنشطة الإيرانية، بل هو نقص في التفاهم بين الدول وعدم الامتثال لقرارات الأمم المتحدة في النزاع الإسرائيلي-العربي والصراع الإسرائيلي-الفلسطيني".

وأشارت الصحيفة إلى أنه عند سؤاله حول ما إذا كان نطاق الصراع بين "إسرائيل" والفلسطينيين يزعزع استقرار المنطقة أكثر مما تفعله "إيران" في جميع أنحاء الشرق الأوسط، رفض فيكتوروف فكرة تمويل إيران "للجماعة الإرهابية الشيعية" حسب تعبیر الصحیفة.

وقال فيكتوروف: إن "إسرائيل تهاجم حزب الله، وحزب الله لا يهاجم إسرائيل"، في إشارة إلى هجمات العدو الصهیوني لمعاقل الأسلحة الإيرانية لحزب الله في سوريا کما یدعون الصهاینة.

ويرى السفير الروسي أن الأنفاق الممتدة من لبنان إلى فلسطین المحتلة، والتي یدعی أن استخدمها حزب الله لمحاولة مهاجمة الاحتلال، قد تكون خدعة، قائلًا: "لا يوجد دليل على أن حزب الله أنشأ الأنفاق".

/انتهی/

رمز الخبر 1910054

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =