خارجية الاحتلال تستدعي السفير الروسي

أعلنت وزارة خارجية الکیان المحتل اليوم الأربعاء استدعاء السفير الروسي لدى تل أبيب على خلفية تصريحات صحفية لجيروزاليم بوست والتي لم تتحملها دولة الاحتلال.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن خارجية کیان المحتل ادعت أن "تصريحات السفير الروسي لجيروزاليم بوست لا تعكس الواقع في الشرق الأوسط".

وقالت الخارجية المحتلة إن "السفير الروسي يعتزم إصدار توضيح حول تصريحاته لجيروزاليم بوست بدعوى أن بعضها نقل بشكل غير دقيق".

الجدیر بالذکر أن السفیر الروسي فيكتوروف قد قال في تصریحه لجیروزالیم بوست أن المشكلة في المنطقة ليست الأنشطة الإيرانية، بل هو نقص في التفاهم بين الدول وعدم الامتثال لقرارات الأمم المتحدة في النزاع الإسرائيلي-العربي والصراع الإسرائيلي-الفلسطيني".

وقد أکد أن الامر الذي یزعزع امن المنطقة هو الصراع الفلسطیني الاسرائیلي وقد رفض تمویل ایران للجماعات الارهابیه.

وفي اشارة الی الانفاق الممتدة من لبنان الی فلسطین المحتلة والتي تدعیها اسرائیل أنها تابعة لحزب الله قال أنها قد تکون خدعة ولایوجد دلیل علی إنشاء حزب الله لهذه الانفاق. 

ومن الطبیعي أن هذا النوع من الکلام یجرح مشاعر العدو ولذلک استدعی السفیر الروسي لدی تل ابیب المحتلة.

/انتهی/

رمز الخبر 1910080

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =