حرس الثورة: الانتقام القاسي لدماء قادة النصر آت

أكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية للشؤون التنسيقية العميد محمد رضا نقدي بان الانتقام القاسي لدماء الشهيد القائد قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء آت في الطريق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه وفي كلمته مساء الاحد خلال المراسم الختامية للنتاجات الاعلامية لمدرسة الشهيد سليماني المنعقدة في مدينة الاهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران، اعتبر العميد نقدي مدرسة الشهيد سليماني بانها مدرسة الجهاد والكفاح وقال: ان كل حياة هذا الشهيد العظيم كان جهادا وكفاحا ومقاومة وان مدرسته هي مدرسة حب الاستشهاد والدفاع عن الجمهورية الاسلامية.

واشار الى خصال الشهيد سليماني ومنها الطاعة للولي الفقيه الامام الخامنئي وتجنب التحزب والفئوية السياسية والتحلي بالتواضع ومعرفة العدو وخدمة واحترام الشعب واضاف: ان الشهيد سليماني كان هوية الشعب الايراني وبعد استشهاده نادى الشعب كله بصوت واحد "انا سليماني ايضا" وان مدرسته هي مدرسة الشعب الايراني ويجب معرفة الشعب الايراني بمثل هذه الشخصية.

واكد القائد في الحرس الثوري: ان الانتقام القاسي آت في الطريق وان ما ينبغي ان يتحقق على ايدي شباب البلاد وشباب الامة الاسلامية هو طرد اميركا من المنطقة والقضاء على الكيان الصهيوني ونصب صور الشهيد سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس وشهداء المقاومة على جدران المسجد الاقصى.

رمز الخبر 1910499

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =