على حكام المنطقة ألا يعرضوا أنفسهم أكثر للغضب الثوري للشعوب الإسلامية

دعا رئيس جهاز استخبارات حرس الثورة الاسلامية حجة الاسلام حسين طائب، اليوم الأربعاء، حكام المنطقة المساومين التعلم من المصير الذي ينتظر الجيش الأميركي الإرهابي وألا يعرضوا أنفسهم أكثر للغضب الثوري للشعوب الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أشار حجة الاسلام طائب إلى الهزائم الاستراتيجية التي لحقت بالعدو في مواجهة الشعب الايراني، وقال: مخططات العدو واضحة لنا، فقد سعى الأميركيون إلى الإطاحة بالجمهورية الإسلامية الايرانية، لكن قوة واقتدار الشعب الإيراني العظيم تغلبت على حساباتهم، ويتفق الشعب والمسؤولون على أن اميركا غير جديرة بالثقة، وعلى الرغم من تفاؤل البعض، سرعان ما ظهرت يد أميركا الحديدية، ورأى الجميع أن طريقة التسوية مع اميركا هو طريق مسدود.

واكد ان طرد الولايات المتحدة من المنطقة يعد أحد الاستراتيجيات الحاسمة لجبهة المقاومة، وقال: ان اميركا والكيان الصهيوني وعملائهم مرعوبون بشدة من الانتقام القاسي من قبل انصار جبهة المقاومة ونقول لهم موتوا بهذا الخوف، لن يكونوا سعداء بعد الآن في هذه المنطقة، ومادامت الفرصة باقية فليرحلوا، يجب على حكام المنطقة المساومين أن يتعلموا من المصير الذي ينتظر الجيش الأميركي الإرهابي وألا يعرضوا أنفسهم أكثر للغضب الثوري للشعوب  الإسلامية.

ولفت إلى أن العالم يشهد تدهورًا مشينًا للولايات المتحدة وقال: إن اوضاع اميركا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية سيكون أكثر إثارة من أي وقت مضى، ونحن نستعد لعصر ما بعد أميركا والقيام بدور اكبر في هذه المرحلة.

وأكد حجة الإسلام طائب الاستعدادات الدفاعية والأمنية الشاملة للقوات المسلحة والمؤسسات الاستخباراتية والأمنية في البلاد لمواجهة تهديدات الأعداء.

واضاف: نحن في ميدان الهجوم على العدو، اتخذت الأجهزة الاستخبارية في البلاد، إجراءات قوية ضد الشبكات والعناصر المتسللة، ولديها تعاون جيد مع الاجهزة الامنية الإقليمية والدولية لضمان الأمن الداخلي والإقليمي، ولم نتوقف لحظة واحدة لضمان أمن أبناء وطننا ، وفي هذا المجال الأمني ​​نثق في وعد النصر الإلهي.

/انتهى/

رمز الخبر 1911766

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =