سيكون هناك الآلاف من سليماني والمهندس

شدد الأمين العام لكتائب حزب الله العراقية على ضرورة الانتقام لدماء القادة المنتصرين في أسرع وقت ممكن.


وأفادت وكالة مهر للأنباء عن أبو حسين الحميداوي أمين عام كتائب حزب الله العراقية أنه اکد في ساحة التحریر وبین المتحاشدین لملیونیة السیادة مطالبین باخراج القوات الامریکان المغتالین لقادة النصر علی أن رسالتنا من خلال تواجدنا في الميدان هي وجوب الثأر لدماء الشهداء في أسرع وقت ممكن".

وأضاف إن حضورنا اليوم في الميدان هو بيعة لله ورسوله والمؤمنين المقاومين، كما أنه رسالة تفويض أن عجلوا بالثأر فدمنا ما زال يغلي.

وشدد علی أننا لن ندخل اليوم إلى سفارة الشر، ولن نطيح بهذه الحكومة، فما زال في الوقت متسع.

وقال أبو حسين الحميداوي: "سلاحنا أكثر ضبطاً وتنظيماً من أرقى الجيوش والمؤسسات العسكرية على مر التاريخ، وهو أكثرها شرعية وعقلانية، وسيبقى بأيدينا إلى أن يشاء الله. ولن نسمح لأحد كائنا من كان أن يعبث بهذا السلاح المقدس الذي حفظ الأرض والعرض وصان الدماء.

وفي ختام کلامه اکد علی أننا سنحفظ عهدنا مع قادة النصر بالثبات على طريق العزة والإباء، وسنكون بعونه تعالى ألف سليماني وألف أبو مهدي، والعاقبة للمتقین.

/انتهی/

رمز الخبر 1910674

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =