لولا شجاعة وتضحية الشهيد سليماني لارتكبت اسرائيل وامريكا أبشع الجرائم في المنطقة

قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" انه لولا شجاعة وتضحية الشهيد سليماني لارتكبت اسرائيل وامريكا أبشع الجرائم في ايران والمنطقة والتي لا يمكن حصرها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" قال اليوم الاثنين خلال حفل إحياء ذكرى الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني في الجامعة الإسلامية الحرة بمدينة رشت: أن جبهة المقاومة ومواجهة الاستعمار، قد باتت أكثر قوة وتماسكا باتباعها لنهج ومدرسة قاسم سليماني، ولولا هذه الشجاعة والتضحية بالنفس، لارتكبت إسرائيل والولايات المتحدة العديد من الجرائم في إيران والمنطقة والتي لايمكن حصرها.

وأضاف: أننا ندفع ثمن المقاومة ولكن تكلفة الاستسلام أكبر بعشرات المرات من المقاومة، منوها الى أن إيران وخلال مئات السنوات الماضية، خسرت نصف اراضيها في حروب لم تقاوم فيها، وهذه المرة جاءوا لاستقطاع عدد من المحافظات الاخرى لكنهم فشلوا فشلا ذريعا في ظل مقاومة الشعب الايراني.

وصرح رضائي بإن المقاومة هي مفتاح خلاصنا وانتصارنا، وأن إعطاء فرصة للعدو هو بداية التدمير والدمار، مضيفا إن تمسك قائد الثورة بالصمود والمقاومة، له دواعي تاريخية وليست قضية شخصية، فأن التهاون وعدم المقاومة في السابق جعلنا نخسر اجزاء من اراضينا .

وكان الفريق الحاج قاسم سليماني قائد قوة القدس التابعة لحرس الثورة ، والحاج أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وثمانية من رفاقهما استشهدوا صباح الجمعة 3 كانون الثاني / يناير 2020 ، في طريق مطار بغداد أثر هجوم ارهابي غادر قامت به طائرات امريكية مسيرة بأوامر مباشرة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

  

/انتهى/
رمز الخبر 1910728

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =