بايدن: الهجوم على الكونغرس مخططٌ له.. وينبغي محاسبة المسؤولين

بعد تصويت مجلس النواب الأميركي لصالح مساءلة دونالد ترامب للمرة الثانية، الرئيس المنتخب يدعو مجلس الشيوخ لتمرير أولويات إدارته رغم المحاكمة.

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، أمس الأربعاء، في أول تعليق له على القرار الاتّهامي الذي أصدره مجلس النواب بحقّ الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ إنه يأمل أن "تجد قيادة مجلس الشيوخ طريقة تمكّنها من أن تتعامل في آن معاً مع مسؤولياتها الدستورية بشأن إجراء العزل ومع الشؤون العاجلة الأخرى لهذه الأمة".

وتهدّد محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ بإعاقة عمل إدارة بايدن والإجراءات التشريعية التي يعتزم الديموقراطيون إقرارها في مستهلّ ولايته، ذلك أنّ مجلس الشيوخ لا يمكنه دستورياً، حال انعقاده كهيئة محكمة، أن يقوم بأي عمل آخر قبل انتهاء هذه المحاكمة.

وذكّر بايدن في بيانه بأنّ أعمال العنف الدموية التي نفّذها حشد من أنصار ترامب قبل أسبوع حين اقتحموا الكابيتول وعاثوا فيه خراباً، هي "هجوم إجرامي مخطط له ومنسّق نفذّه متطرّفون سياسيون وإرهابيون محليّون حرّضهم الرئيس ترامب على هذا العنف".

وتابع: "ما حصل كان تمرّداً مسلّحاً ضدّ الولايات المتحدة. ويجب محاسبة المسؤولين عنه"، واصفاً النواب الذين صوتوا على توجيه الاتّهام إلى الرئيس ومحاكمته بأنهم "اتّبعوا الدستور وضميرهم".

وبات دونالد ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتّحدة يُحال أمام مجلس الشيوخ مرتين لمحاكمته بقصد عزله، بعدما وجّه إليه مجلس النواب، أمس الأربعاء، تهمة "التحريض على التمرّد" على خلفية اقتحام حشد من أنصاره مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/يناير الجاري.

المصدر: الميادين

/انتهى/ 

رمز الخبر 1910997

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =