إطلاق صواريخ الحرس الثوري الباليستية في أعماق المحيط الهندي

دمّرت الصواريخ الباليستية الطويلة المدى بطرازات مختلفة بنجاح الأهداف الافتراضية المعادية من مسافة 1800 كيلومتر في شمال المحيط الهندي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المرحلة الثانية والأخيرة من مناورات الرسول الأعظم (ص) 15 من الحرس الثوري الإسلامي، والذي أقيم في المنطقة العامة لصحراء إيران الوسطى، منذ يوم أمس، تمت بعمليات صاروخية باليستية استراتيجية بعيدة المدى ضد أهداف افتراضية معادية وتدمير هذه الأهداف.

علما أنه انطلقت صباح يوم الجمعة المرحلة الأولى من مناورات الرسول الاعظم (ص)، برمز يا فاطمة الزهراء (ع)، بإطلاق مكثف للصواريخ الباليستية ارض - ارض وبمشاركة طائرات مسيرة هجومية قاصفة في عموم منطقة الصحراء الوسطى الإيرانية.

وفي هذه المرحلة من المناورات التي اقيمت بحضور القائد العام للحرس الثوري اللوءا حسين سلامي، وقائد القوة الجو فضائية بالحرس الثوري العميد أمير علي حاج زاده وعدد من كبار القادة والمسؤولين في القوات المسلحة، وتم استخدام جيل جديد من الصواريخ الباليستية ارض – اض وطائرات مسيرة في هجوم مشترك على قاعدة معادية افتراضية وتدمير جميع الأهداف المحددة سلفا.

وبعد أن هاجمت الطائرات المسيرة الهجومية القاصفة التابعة للقوة الجوفضائية للحرس الثوري، الدرع الصاروخي الافتراضي للعدو من جميع الاتجاهات ودمرت الأهداف بالكامل، تم اطلاق عدد كبير من الصواريخ الباليستية من الجيل الجديد للحرس الثوري من طراز ذو الفقار وزلزال ودزفول على المحددة، ووجهت ضربات قاتلة بقاعدة العدو الافتراضي.

وتم تزويد هذه الصواريخ برؤوس حربية قابلة للانفصال ولها القدرة على توجيهها خارج الغلاف الجوي، فضلاً عن القدرة على تعطيل الدرع الصاروخي للعدو واختراقه./انتهى/

رمز الخبر 1911047

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =