إسرائيل دولة عنصرية وترامب قد يحرض على المزيد من الهجمات العنيفة

أكدت البرلمانية التقدمية رشيدة طليب، خلال مقابلة مع برنامج “الديمقراطية الآن” أنّ إسرائيل دولة عنصرية، أثناء مناقشة انخفاض معدل التطعيم للفلسطينيين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن القدس العربي أنه أشارت مضيفة البرنامج، آمي غودمان، إلى أن “إسرائيل” هي واحدة من أكثر الدول تلقيحاً بنسبة 20 في المئة، بينما لم يحصل الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة وغزة المحاصرة، بما فيهم جدة النائبة طليب، على اللقاحات.

وقالت الديمقراطية طليب:” إنه من الضروري أن نفهم أن إسرائيل دولة عنصرية، حيث أنها تحرم الفلسطينيين، مثل جدتي، من الوصول إلى اللقاحات، وهم لا يعتقدون أنها إنسان متساو يستحق أن يعيش، يستحق الحماية من هذا الوباء العالمي”.

وأضافت طليب، وهي من أصل فلسطيني، أنه من الصعب حقاً أن نراقب استمرار دولة الفصل العنصري هذه في حرمان جيرانهم، الأشخاص الذين يتنفسون نفس الهواء، والذين يعيشون في نفس المجتمعات، وقالت” آمل أن ترى بلادنا ما كان الفلسطينيون يحاولون إخبارنا به لفترة طويلة جداً: إسرائيل لا تنوي أبداً الاهتمام أو السماح بالمساواة أو الحرية كجيرانهم، ويمكنك أن ترى ذلك من خلال توزيع التطعيمات”.

ولاحظت طليب، وهي عضوة في فرقة “السكواد” المعروفة في الكونغرس، أن كيان الاحتلال الإسرائيلي لديه القدرة على توزيع اللقاحات على الفلسطينيين، ولكن الرفض للقيام بذلك يوضح أن “إسرائيل” دولة فصل عنصري.

ووفقاً للبيانات التي نشرتها جامعة أكسفورد، تُعد إسرائيل من أكثر الدول، التي وزعت لقاحات كورونا مقارنه بعدد السكان، ولكنها تجاهلت توزيع التطعيمات على الفلسطينيين.

وأعربت طليب عن مخاوفها من أن الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، قد يقود المزيد من الهجمات العنيفة.

وأكدت ممثلة ولاية ميشيغان على ضرورة محاسبته، وقالت إن أعضاء مجلس الشيوخ يجب أن يصوتوا على إدانته بعد عزله في مجلس النواب./انتهى/

رمز الخبر 1911178

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =