الحشد الشعبي والجيش العراقي ينهيان عملية "ثأر الشهداء" لملاحقة فلول "داعش"

حققت قوات "الحشد" والقوات الأمنية العراقية نتائج مهمة وتعثر على مضافات تضم مخلفات لتنظيم "داعش" الإرهابي في محيط مافظة صلاح الدين خلال عملية "ثأر الشهداء".

وأفادت وكالة مهر للانباء ان قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، أنهت اليوم الثلاثاء، عملية "ثأر الشهداء" التي أطلقتها في منطقة العيث والمناطق المجاورة لها شرق محافظة صلاح الدين بتحقيق نتائج أمنية مهمة، بحسب ما أفادت مديرية الإعلام.

وقال قائد قاطع شرق دجلة وكركوك بالحشد الشعبي حميد إبراهيم السهلاني إن عملية "ثأر الشهداء" شاركت فيها عمليات كركوك وشرق دجلة للحشد الشعبي والألوية (22- 88 -9 – وفوج المهمات الخاصة ) مع قيادة عمليات صلاح الدين للجيش العراقي، وبإسناد طيران الجيش لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرق صلاح الدين.

وأضاف أن العملية أسفرت عن العثور على 5 مضافات لفلول "داعش" الإرهابي، كانت تضم مخلفات غذائية لداعش وعتاد فضلاً عن مفرزة طبية فيها آثار دماء.

وعثرت قوات اللواء 88 بالحشد الشعبي على مضافة أخرى، مبيناً أنه تم تفجير 3 عبوات ناسفة خلال العملية.

وأوضح السهلاني، أن العملية شهدت أيضاً قيام طيران الجيش العراقي بتدمير عجلة وعدد من الكرفانات التابعة لفلول "داعش" الإرهابي، فضلاً عن بيت يستخدم كطبابة للإرهابيين، لافتاً إلى أن العملية أسفرت كذلك عن ضبط محطة تصفية مياه تابعة للارهابيين.

وبعد إعلان "داعش" مسؤوليته عن تفجيري بغداد، أطلق جهاز مكافحة الإرهاب بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة عملية "ثأر الشُهداء" لملاحقة بقايا تنظيم "داعش" في العراق.

المصدر: الميادين

/انتهى/
رمز الخبر 1911370

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =