الشهيدان سليماني والمهندس صنعا الأمن لإيران والعراق والمنطقة

قال رئيس السلطة القضائية في إيران آية الله إبراهيم رئيسي، الذي وصل مطار بغداد اليوم الاثنين، ان الشهيدان سليماني والمهندس صنعا الأمن لإيران والعراق والمنطقة مؤكدا ان استشهاد القائدين الكبيرين "لن يبقى من دون رد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس السلطة القضائية في إيران آية الله إبراهيم رئيسي" قال من موقع استشهاد القائدين قرب المطار إنّ "الشهيدين سليماني والمهندس صنعا الأمن لإيران والعراق والمنطقة ولن يبقى استشهادهما من دون رد"، مؤكدا أنه "لن تقطع الصلة بين العراق وإيران".

وقال أن أميركا "دعمت داعش الإرهابية ومكّنتها بالسلاح والمال وهم يستهدفون المسلمين أيضاً ويحاولون استهداف المقاومة عبر استشهاد القادة سليماني والمهندس مضيفا ان المسؤولين الأميركيين هم من اعترف بإنشاء هذه الجماعات الإرهابية".

واعتبر رئيسي أنّ "جريمة اغتيال سليماني والمهندس البشعة هي رمز للاستكبار العالمي بقيادة أميركا"، مشيراً إلى أنها "قامت باستهداف المقاومة وانتهكت السيادة العراقية والقوانين الدولية".

وتابع بالقول: "بأي منطق قامت أميركا باستهداف الشهيد قاسم سليماني وهو كان ضيفاً للعراق والشعب العراقي وبأي منطق قامت باستهداف المستضيف أبو مهدي المهندس مضيفا إنّ الشهيدين هما رمز العزة والاقتدار والوحدة بين الأمة الإسلامية وسيبقون إلى الأبد".

كما توجه رئيسي بالتحية إلى الشعب العراقي، وقال: "دمنا دمكم.. ونحن نشيد بمقاومة الشباب الغيارى العراقيين أمام قوى الأجانب وأميركا ونحيي بمقاومة الشباب العراقي والجيش العراقي والمقاومة العراقية".

وأضاف رئيسي "أود أن أتقدم بجزيل الشكر للحكومة العراقية والشعب العراقي وللمرجعية لتكريمهم الشهداء قاسم سليماني وابو مهدي المهندس"، مشيراً إلى أن "منهج وطريق الشهيدين يبقى خالداً".

/انتهى/
رمز الخبر 1911727

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =