مجلس النواب الباكستاني يدعم بقوة عملية توثيق العلاقات مع ايران

اكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني الباكستاني على حاجة بلاده الماسة لتعزيز علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ معلنا ان اسلام اباد انتهجت مسارا جديدا على صعيد سياستها الخارجية، "ونحن لا نستبعد تحقيق حلم انشاء ائتلاف اقليمي جديد بمشاركة طهران قريبا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني الباكستاني "ملك محمد احسان الله تيفانا" قال ان باكستان ستعتمد مصالحها الوطنية في قراراتها دون الاكتراث الى التجاذات السياسية، وهناك بعض الدول التي تسعى عبر اعطاء المساعدات المالية ان تفرض علينا املاءاتها لكن هذه السياسة باتت عديمة القيمة.

واكد المسؤول البرلماني الباكستاني، ان "رئيس الوزراء عمران خان يتابع بجدية موضوع تنمية العلاقات مع دول الجوار ولاسيما الجمهورية الاسلامية الايرانية".

كما نوه بدور البرلمانات في دول الجوار لدعم حكوماتها من اجل تعزيز الاواصر الاقليمية، مصرحا : ان مجلس النواب الباكستاني يدعم بقوة عملية توثيق العلاقات مع دولة الجمهورية الاسلامية الايرانية الصديقة والشقيقة، ومجموعة الصداقة البرلمانية بين باكستان وايران هي الاقوى في برلمان باكستان.

كما اشار "تيفانا" الى الاثار الايجابية الناجمة عن التعاون الايراني الباكستاني على افغانستان باعتبارها الجارة لكلا البلدين؛ مؤكدا ان الافضلية اليوم تعود الى اشراك طهران واسلام اباد في مفاوضات السلام الافغانية.

وحول نهج الادارة الجديدة في واشنطن، فقد راى هذا المسؤول البرلماني الباكستاني ان "رئيس جمهورية امريكا المنتخب جو بايدن يحمل افكارا مختلفة عن سلفه دونالد ترامب؛ لكن الامر الضروري هنا يعود الى الغاء الحظر عن ايران وعدم سير الاخير على خطى ترامب".

/انتهى/

رمز الخبر 1912043

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =