ايران وبلغاريا يبحثان سبل تطوير التعاون في جميع المجالات

بحث مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون السياسية مع نظيره البلغاري القضايا ذات الصلة بالعلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية من ضمنها آخر التطورات بشأن الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون السياسية "عباس عراقجي"صرح في حديثه خلال الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبلغاريا والتي عقدت الاثنين افتراضيا على مستوى مساعدي وزيري خارجية البلدين،ان أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي باعتباره انجازا للدبلوماسية في العصر الحاضر، معتبرا عودة أميركا دون قيد أي او شرط الى الاتفاق النووي وإلغاء الحظر تماما بانه الشرط الاساس لتنفيذ ايران الكامل لالتزاماتها ضمن الاتفاق النووي وقال: ان اجراء ايران في خفض التزاماتها النووية كان مطابقا لمضمون الاتفاق النووي وجاء ردا على عدم تنفيذ اميركا واوروبا التزاماتهما.

وخلال اللقاء الافتراضي، بحث عراقجي مع مساعد وزير الخارجية البلغاري في الشؤون السياسية غيورغييف، بشأن القضايا ذات الصلة بالعلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية من ضمنها آخر التطورات بشأن الاتفاق النووي.

واشار مساعد وزير الخارجية الايراني الى زيادة التبادل الاقتصادي بين البلدين خلال العام الماضي، مؤكدا ضرورة الاستفادة من جميع الطاقات والفرص المتاحة لرفع مستوى التبادل الاقتصادي بين الجانبين.

كما اشار عراقجي الى ضرورة تنمية العلاقات البرلمانية بين البلدين.

من جانبه اكد مساعد الخارجية البلغاري خلال المحادثات ضرورة استخدام اداة الدبلوماسية لحل الخلافات وقال: اننا وبمعية الاتحاد الاوروبي عارضنا منذ البداية خروج اميركا من الاتفاق النووي وسعينا من اجل انقاذه.

واعرب غيورغييف عن سروره لرفع مستوى العلاقات التجارية بين البلدين، مؤكدا رغبة بلاده بتنمية العلاقات الشاملة مع ايران في مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية والدولية.

وعبّر الجانبان عن الرغبة بتطوير التعاون في مجال السياحة بين البلدين بعد تحسين الظروف المتعلقة بتفشي جائحة كورونا.

/انتهى/

رمز الخبر 1912138

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =