وزير الداخلية الإيراني يجرى حواراً مع الرئيس الطاجيكي في دوشانبي

التقى وزير الداخلية الايراني اليوم الثلاثاء برئيس جمهورية طاجيكستان في دوشانبي و بحثا سبل تعزيزالتعاون في جميع المجالات بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه وزير الداخلية الإيراني" رحماني فضلي" التقى برئيس جمهورية طاجيكستان" امام علي رحمن" واستعرض الجانبان في هذا اللقاء، مختلف القضايا الثنائية، لاسيما التعاون الحالي والمستقبلي في المجالات الامنية ذات الاهتمام المشترك بين طاجيكستان وايران.

كما تمت الاشارة في هذا اللقاء الى توقيع 160 وثيقة للتعاون في مختلف المجالات بين البلدين.

واكد رئيس جمهورية طاجيكستان على ضرورة تنفيذ الوثيقة الشاملة بين طهران ودوشانبي؛ وبما يتيح فرص تعزيز التعاون بين الجهات التنفيذيه في كلا البلدين.

وتطرق الجانبان الايراني والطاجيكي الى القضايا الرئيسية التي تسهم في تشديد حدة المنافسات الجيوسياسية والتهديدات الحديثة ذات الصلة بالامن العالمي والاقليمي.

يضاف الى ذلك، مناقشة تداعيات جائحة كورونا والازمات الاقتصادية والمالية التي تطال العالم والتي تشكل بالتاكيد تهديدا جادة للوضع الراهن والمستقبلي للمنطقة.

ووصل وزير الداخلية الايراني رحماني فضلي والوفد المرافق له، امس الاثنين، الى جمهورية طاجيكستان.

وفضلا عن مباحثاته مع الرئيس الطاجيكي، التقى رحماني فضلي عصر اليوم الثلاثاء بوزير الشؤون الداخلية في هذا البلد.

/انتهى/

رمز الخبر 1912159

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =