رحیل مناصر القضیة الفلسطینیة سماحة الشيخ أحمد الزين

توفي الآن قاضي صيدا السابق سماحة الشيخ أحمد الزين تغمده الله بواسع رحمته وافسح له بالجنان وتقبل الله منه خير القبول.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه توفي الیوم قاضي صيدا السابق سماحة الشيخ أحمد الزين تغمده الله بواسع رحمته وافسح له بالجنان وتقبل الله منه صالح اعماله خیر القبول.

کان الشيخ الزين رئيس مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين ورمزاً من رموز الوحدة الإسلامية وعلماً من أعلام الفقه المستنير ورائداً من رواد الوسطية والاعتدال وداعماً ومسانداً قوياً للمقاومة الإسلامية، ومناصراً وعاملاً في سبيل تحرير فلسطين كل فلسطين من البحر إلى النهر وداعماً لكل فصائل المقاومة الفلسطينية؛ صاحب بصيرة نافذة وخُلُق عال وقلب مفعم بالايمان ومن اشجع واتقى الناس، واشجع الخطباء الذي كان كلما خطب ينوه بضرورة الامامة لكل متدين وانه: لا يكتمل دين المرء الا بالاعتقاد بولاية الفقيه وبامامة الخميني الكبير وخلفه الصالح الامام السيد علي الخامنئي.

وکالة مهر للأنباء تعزي الامة الإسلامیة إذ فقدت مشعلاً كانت تستضيء به في مسيرتها واسرة الفقید برحيل سماحة الشيخ أحمد الزين احد اهم رواد الفکر الوحدوي، راجیة الجنة والغفران من الله والصبر والسلوان لذوي المرحوم.

/انتهى/

رمز الخبر 1912353

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =