العلّامة أحمد الزين كان من ‏المجاهدين المُخلصين الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم

أشاد حزب الله، خلال بيان العزاء بوفاة الشيخ "أحمد الزين"، بالمسيرة الجهادية الطويلة للعلامة الراحل الذي وقف إلى جانب ‏المقاومة وكان مناصراّ وداعماً لها في مختلف المراحل والظروف، مؤكداً أن العلّامة ناصر القضية الفلسطينية وبذل طاقاته وجهوده في دعم ‏الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن حزب الله أعرب خلال بيانه عن عميق حزنه لرحيل العلامة المجاهد والأخ العزيز رئيس مجلس ‏الأمناء في “تجمع العلماء المسلمين” القاضي الشيخ أحمد الزين بعد مسيرة جهادية ‏وعلمية حافلة، ويتقدم من عائلته الكريمة ومن علماء الأمة والمجاهدين في مختلف ‏الساحات بأحر مشاعر المواساة والعزاء، ويسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ‏ويسكنه فسيح جنانه مع الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. ‏

ويشيد حزب الله بالمسيرة الجهادية الطويلة للعلامة الراحل، الذي وقف إلى جانب ‏المقاومة وكان مناصراّ وداعماً لها في مختلف المراحل والظروف،  كما كان من ‏المجاهدين المخلصين الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم،  وقد عمل على التقريب بين ‏المسلمين ونبذ الخلافات بينهم، وبذل جهوداً كبيرة  لتمتين أواصر الوحدة على ‏الساحة الوطنية والإسلامية. وناصر القضية الفلسطينية وبذل طاقاته وجهوده في دعم ‏الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في مختلف الساحات والميادين.‏

إن سيرة الفقيد العزيز وما حوته من مآثر جمة وتضحيات كثيرة وجهاد متواصل ‏ستبقى نبراساً للعاملين في مجال الوحدة بين المسلمين، وصفحة مضيئة في تاريخ ‏الوطن والأمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1912392

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =