وزير الخارجية الإيراني ينعى رحيل رئيس مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين

قدم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف التعازي بوفاة رئيس مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين الشيخ أحمد الزين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اعرب ظریف في برقية التعزية عن بالغ الاسى والاسف بوفاة الشيخ أحمد الزين معتبرا ایاه من محبي وأتباع مفجر الثورة الإسلامية الإيرانية وصديق للجمهورية الإسلامية الایرانیة .

و اشار فی البرقیة الی دور الفقید فی الدعوة الی الوحدة والتقارب بين الأديان وأبناء الأمة الإسلامية ، قائلا  ان العالم الجلیل الشيخ أحمد الزين بمواقفه الحكيمة والحاسمة ضد مغتصبي القدس الشريف  اعتبر الوحدة والمقاومة الإسلامية السبيل الوحيد للتحرر من ظاهرة الصهيونية المشؤومة وتيار التطرف.

وتقدم ظریف بأحر التعازي لعلماء العالم الإسلامي ، وأمة لبنان الصامدة ، ولأسرة الفقيد ومحبي ذلك المجاهد رفيع المستوی سائلا الله عز وجل ان يتغمد المرحوم برحمته الواسعة .

وكان الشيخ أحمد الزين أحد علماء السنة البارزين في لبنان وقاضياً دينياً سابقاً في مدينة صيدا  ورئيس مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين وعرف بمواقفه المعادية للصهيونية في المنطقة واعتبر المقاومة السبيل الوحيد لتحرير القدس واضطهده النظام الصهيوني خلال نضاله.ولعب دوراً بارزاً في تاريخ مدينة صيدا النضالي ولبنان وكان صوتاً للوحدة الاسلامية والتلاقي والاعتدال./انتهى/

رمز الخبر 1912374

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =