إمكانية مشاركة الأشخاص ذوي الخلفية العسكرية في الانتخابات الرئاسية

أعلن المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عباس علي كدخدائي، عن إمكانية مشاركة الأشخاص ذوي الخلفية العسكرية في الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة في 18 يونيو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه صرح المتحدث باسم المجلس عباس علي كدخدائي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة طهران، بأنه "لقد حدث ذلك من قبل. لقد تقدم عسكريون بطلبات للترشح بفترات سابقة، ولا يوجد حظر قانوني".

وأوضح أنه في إيران، يُحظر على العسكريين "التحيز السياسي" في الانتخابات، أو العمل خلافا لسياسات الانتخابات العامة.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة في 18 يونيو، ويعتبر مجلس صيانة الدستور، مسؤولا عن تدقيق المرشحين./انتهى/

رمز الخبر 1912692

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =