آمل أن يكون العام الجديد عام انفراج للامور بالبلاد وانتهاء معاناة المواطنين

قال النائب الأول لرئيس الجمهورية في رسالته بمناسبة عيد النوروز: "يجب علينا نحن المسؤولين أن نتفهم الوضع الراهن بكل كياننا ونعتذر للشعب معربا عن املة أن يكون العام الجديد بداية لانفراج الامور بالبلاد وانتهاء معاناة المواطنين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اعتبر "إسحاق جهانجيري" في حسابه على إنستغرام اليوم السبت ، النوروز يوم حياة وسعادة وصداقة ومصالحة وأمل لكل الإيرانيين وقال انتهى عام صعب على أمل أن يذهب القديم ويأتي الجديد بالسعادة.

وأضاف النائب الأول لرئيس الجمهورية  إن مصاعب الحياة وتفشي كورونا وضغوط الحظر ، في العام الماضي زادت من معاناة وآلام وقلق شعبنا الصابر و لهذا السبب يجب علينا نحن المسؤولين أن نفهم هذا الوضع بكل كياننا ونعتذر للشعب. آمل أن يكون العام القادم عام بداية لانفراج الامور بالبلاد وانتهاء معاناة المواطنين. /انتهى/

رمز الخبر 1912881

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =