كوخافي يهاجم "الجنايات الدولية" وتوصيات بإدارة أكثر حذرًا

هاجم رئيس الأركان بجيش العدو، أفيف كوخافي، محكمة الجنايات الدولية ونيتها فتح تحقيق في جرائم حرب.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه جاء ذلك خلال حفل تنصيب قائد جديد للمنطقة الجنوبية في الجيش المحتل، وقال "قرار المدّعية الدولية في المحكمة الجنائيّة الدولية، فاتو بنسودا، بفتح تحقيق ضدّ إسرائيل والجيش الإسرائيلي هو "خطّ أحمر تم اجتيازه".

وأضاف كوخافي، أن قرار المحكمة "خطير من الناحية الأخلاقية".

وتابع القول "من يعتقد بمنعنا من قصف صواريخ داخل مساحة مبنيّة، يتخلّى عن مواطنينا داخل مساحتنا المبنيّة... من يتجاهل تعقيدات الحروب الجديدة يعمّق إرساء الإرهاب، ومن يرفض الاعتراف بالواقع المتغيّر ومواءمة التفسير القضائي له – يضرّ بالقيم الكونية والحقّ بالدفاع – ومن يعتقد بهذا، لن يردعنا".

في ذات الصدد، زعم كوخافي أن من فتح التحقيق "منفصل عن تعقيدات حروب الحاضر".

وتسلم کیان العدو في نهاية الأسبوع الماضي، رسالة من بنسودا، بشأن التحقيق ضد الکیان بارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية. وذكرت القناة 13 التلفزيونية الإسرائيلية أنّ الرسالة جاءت في صفحة ونصف الصفحة، واحتوت على تفاصيل ثلاثة مواضيع تعتزم المدعية التحقيق فيها، وهي: العدوان على غزة عام 2014، استهداف المشاركين في مسيرات العودة والمستوطنات.

بالمقابل المجلس أوصى بـ: إدارة حذرة في كل ما يتعلّق بالبناء في المستوطنات، وبعدم إخلاء خان الأحمر، وتمرير رسالة للعالم أنّ هناك فرصة لتجديد المفاوضات مع الفلسطينيّين، بحسب القناة 12 العبرية.

/انتهی/
 

رمز الخبر 1912949

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =