تسارع نتانیاهو لاعلام فوزه في الانتخابات

أكد رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الثلاثاء، أنه حقق فوزا كبيرا في الانتخابات البرلمانیة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه قال نتنياهو في تغريدات على حسابه بتويتر، "من الواضح أن أغلبية كبيرة من المواطنين الإسرائيليين ينتمون إلى اليمين، ويريدون حكومة يمينية قوية ومستقرة تحافظ على اقتصاد إسرائيل وأمن إسرائيل وأرض إسرائيل، هذا ما فعلناه. أحبكم".

وأضاف رئيس وزراء العدو، "مواطني إسرائيل - شكرا! لقد منحتم اليمين والليكود انتصارا كبيرا تحت قيادتي".

وتابع، "حزب الليكود متفوق بهامش كبير عن الحزب الذي يليه".

وأظهرت نتائج أولية للانتخابات البرلمانية للكنيست، مساء اليوم، تقدم حزب "الليكود" الحاكم، الذي يتزعمه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو بما بين 31-33 مقعدا.

وأفادت نتائج العينات الانتخابية فوز حزب "يوجد مستقبل" بنحو 16-18 مقعدا، والقائمة المشتركة بنحو 8-9 مقاعد و"أزرق أبيض" بـ7-8 مقاعد، وحزب "يمينا" المتشدد بـ7-8 مقاعد في الكنيست.

وبينت النتائج الأولية، أيضا، فوز حزب "إسرائيل بيتنا" بـ7 مقاعد، وحزب "أمل جديد" بـ6 مقاعد، وحزب "شاس" بـ9 مقاعد، فيما فاز حزب "ميرتس" بـ6 مقاعد، و"العمل" بـ7.

ومن بين ما أبرزته نتائج الانتخابات البرلمانية للكنيست الرابع والعشرين، اليوم الثلاثاء، احتمالية عدم تمكن حزب "الليكود" بزعامة نتنياهو والأحزاب القريبة أو الدعمة له، من تشكيل حكومة جديدة في البلاد.

وأظهرت النتائج تفوق ائتلاف بقيادة يائير لابيد، رئيس حزب "يوجد مستقبل" بحوالي 59 مقعدا، مقابل 54 فقط لنتنياهو.

ونتنياهو (71 عاما) أكثر رؤساء وزراء الکیان المحتل بقاء في المنصب واستطاع الإمساك بزمام السلطة بعد عامين من الانتخابات غير الحاسمة على الرغم من محاكمته في اتهامات فساد. ويُحاكم حاليا في اتهامات بالرشوة وإساءة استخدام السلطة. وينفي نتنياهو هذه الاتهامات.

وهو أيضا الشخصية السياسية الأبرز في جيله ويتولى السلطة منذ عام 2009. لكن الناخبين منقسمون بشدة حيث يطلق عليه مؤيدوه (الملك بيبي) في حين يلقبه معارضوه (بمجرم الوزراء) بدلا من (رئيس الوزراء).

/انتهی/

رمز الخبر 1912967

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =