يوم الجمهورية الاسلامية ورقة ذهبية ولامعة في تاريخ ايران

اعتبر جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الجمهورية الاسلامية 1 نيسان /ابريل ورقة ذهبية ولامعة في تاريخ البلاد الزاخر بالمفاخر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء في بيان اصدره الجيش الايراني اليوم الاربعاء بمناسبة يوم الجمهورية الاسلامية: ان هذا اليوم يذكّر بملحمة مهيبة لنساء ورجال واعين وقفوا امام مؤامرات وعداوات المستكبرين والمناهضين للثورة الاسلامية المجيدة والناشئة وادوا الى تحرك قطار الثورة في طريق الاستقلال والحرية الزاخر بالفخر، وذلك بان لحكم الشاه الظالم والمستبد والتصويت باعلى نسبة لصالح تاسيس الجمهورية الاسلامية.

واضاف: ان المشاركة الشعبية القصوى والتصويت الحاسم للجمهورية الاسلامية مؤشر الى ارادة ايران الاسلامية في مقارعة الاستكبار والمناداة بالحرية والطموح للاستقلال. الثورة الاسلامية المهيبة ترسخت بالحركة الثورية والواعية للشعب الايراني العزيز في يوم 12 فروردين عام 1358 ه.ش (1 نيسان/ابريل عام 1979) واتخذ مسار السمو والفخر، واعتلى قمم الشموخ والهيبة بتخطيه احداثا كبيرة مثل الحرب المفروضة على مدى 8 اعوام واجراءات الحظر الظالمة ومختلف انواع المؤامرات السياسية والثقافية والتهديدات العسكرية.  

وتابع البيان: ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا العام الذي سمي بعام "الانتاج والدعم وازالة العقبات" سيعمل كما في الماضي على صون كيان الجمهورية الاسلامية وسيواصل حركته الجهادية لتحقيق اهداف مفجر الثورة الاسلامية والشهداء الكرام في مسار تحقيق المنجزات العسكرية والدفاعية والارتقاء بالامن والاعتلاء بمكانة البلاد الضامنة للتنمية والتقدم الوطني.

وحيا البيان لمناسبة هذا اليوم العظيم، معربا عن ثقته بانه ستبرز مرة اخرى مظاهر الاستقلال والحرية والاقتدار لايران الاسلامية الشامخة بعون الباري تعالى والمشاركة الواسعة من قبل الشعب الايراني البطل والمقاوم في الانتخابات القادمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1913120

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =