مجلس صيانة الدستور يصدر بياناً بمناسبة حلول الذكرى السنوية ليوم الجمهورية الإسلامية

اصدر مجلس صيانة الدستور بيانا اليوم الخميس حيا فيه يوم 1 ابريل/نيسان يوم تاسيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، معتبرا هذا اليوم بانه يوم اجراء اول انتخابات حرة في تاريخ ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء في البيان الصادر: قبل 42 عاما وفي مثل هذا اليوم تحقق فصل جديد في تاريخ ايران الاسلامية بالتصويت بـ "نعم" من قبل الشعب الايراني على استفتاء "الجمهورية الاسلامية".

واضاف: لاشك ان يوم 12 فروردين 1358 ه.ش (1 ابريل /نيسان عام 1979)، يوم الجمهورية الاسلامية الايرانية، يعد واحدا من اهم واكثر ایام تاريخ الاسلام وايران مصيرية، ذلك لان الثورة الاسلامية التي انتصرت بالقيادة الذكية للامام الخميني (رض) وجهاد الشعب الايراني الابي في 22 بهمن 1357 ه.ش (11 شباط/فبراير عام 1979) وانهت عمر الطاغوت والاستبداد والاستكبار، لیختار الشعب الايراني بمشاركته الواعية والملتزمة في اول انتخابات حرة في تاريخه، نظام الجمهورية الاسلامية لادارة البلاد حیث بنى النظام القانوني لايران على اساس دين الاسلام المبين وهو امر لا نظير له في العالم المعاصر.  

وتابع البيان: انه بناء على ذلك فان الجمهورية الاسلامية التي هي حصيلة جهاد الامام الخميني (رض)، وجهود الشعب وثمرة لدماء الشهداء الغالية والنابعة من تعاليم الانبياء والائمة الكرام، قد اصبحت تجسيدا لسيادة الشعب الدينية في العالم المعاصر لتثبت بان الاسلام هو الدين الاكمل الذي باستطاعته ضمان السعادة الدنيوية والاخروية للبشرية التائهة اليوم.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم وفي ظل توجيهات الخلف الصالح للامام الخميني (رض)، آية الله العظمى السيد الخامنئي (مد ظله العالي)، قد عبرت بسلام من العواصف المصطنعة من قبل الاستكبار واياديه الذين يرون حياتهم مناقضة لعزة الجمهورية الاسلامية، لتصل (الجمهورية الاسلامية) الى يد صاحبها الحقيقي، بقية الله الاعظم (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

/انتهى/

رمز الخبر 1913129

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =