بيان يكشف عن انتهاك صهيوني بحق الصحفيين خلال مارس/أذار

وثقت وزارة الإعلام الفلسطينية 31 انتهاكا صهيونيا، بحق الصحفيين العاملين في الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس، خلال مارس/آذار المنصرم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضحت الوزارة في بيان يوم امس، أن الانتهاكات تنوعت بين الاعتداء المباشر وتحطيم المعدات الصحفية، والمنع من التغطية، واحتجاز الطواقم.

ولفتت إلى أن أبرز الانتهاكات هو اعتداء مستوطنين بالضرب، على طاقم وكالة الأناضول في القدس المحتلة، وتحطيم مركبتهم، في 3 مارس/آذار الماضي، أثناء إعدادهم تقريرا عن وباء كورونا في القدس.

وطالبت الوزارة "بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي (2222)، الخاص بحماية الصحفيين، وضرورة عدم إفلات قوات الكيان المحتل من العقاب".

وسبق أن وثّقت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، 490 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية، خلال العام الماضي (2020)، بحسب بيان لها أواسط يناير/كانون الثاني الماضي.

وتعرض 36 صحفيا للاعتقال في سجون الاحتلال، خلال 2020، ما زال 20 منهم قيد الاعتقال، وفق النقابة.

/انتهى/

رمز الخبر 1913251

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =