مواجهات واعتقال المئات في الضفة المحتلة

شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، حملة دهم وتفتيش طالت مناطق عدة في الضفة الغربية، تخللها اعتقال مئات الفلسطينيين، ومواجهات عنيفة مع الجنود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وفي ضمن هذه المواجهات فقد اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني في نابلس الشاب مؤمن جبر 24 عامًا على حاجز بيت فوريك.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سالم شرق نابلس، وداهمت منزل طارق عبد الله اشتية، وعاثت فيه خرابًا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب نعيم الشناوي نجل الأسير أحمد الشناوي بعد اقتحام مخيم عسكر الجديد، حيث اندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال ما أدى إلى وقوع إصابات وصلت إلى مستشفى رفيديا بنابلس.

وأوضحت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال استخدمت خلال الاقتحام الرصاص الحي والقنابل الصوتية والغازية قبل الانسحاب من المخيم.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال إثر اقتحامها بلدة جيوس.

أما في رام الله، فاعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد رأفت الغليظ من مخيم الجلزون على حاجز قلنديا وحولته إلى سجن عوفر.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال هاني أبو السباع بعد اقتحام منزله وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال، عند منتصف الليل، الشاب محمود إسماعيل أبو التين من قرية الولجة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قامت أثناء اقتحامها القرية باحتجاز واعتقاله.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة يوميا اقتحامات ليلية، يتخللها دهم وتفتيش منازل وتخريب محتوياتها، وإرهاب ساكنيها خاصة من النساء والأطفال من قبل قوات كيان الاحتلال الصهيوني.

/انتهى/

رمز الخبر 1913162

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =