التكنولوجيا النووية احد المكونات الرئيسية لقوة ايران

قال مدير مكتب الرئيس الايراني، محمود واعظي، انه تعدُّ التكنولوجيا النووية أحد المكونات الرئيسية لقوة الجمهورية الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مدير مكتب الرئيس الايراني، محمود واعظي، اكد ان التكنولوجيا النووية تعدُّ أحد المكونات الرئيسية لقوة الجمهورية الإسلامية.

وكتب محمود واعظي، على حسابه على إنستغرام بمناسبة حلول اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية: "اليوم، التكنولوجيا النووية هي أحد مكونات قوة الجمهورية الإسلامية".

وقال رئيس مكتب الرئيس: "كان هناك وقت ادعى فيه بعض الناس في البلاد بشكل منحاز أو عن جهل أن الصناعة النووية في البلاد قد أغلقت نتيجة للاتفاق النووي"، وها قد مرت الأيام حتى بعد الانسحاب الغير الشرعي للولايات المتحدة من الاتفاق النووي، قررت الجمهورية الاسلامية من خلال آليات واضحة إحياء بعض جوانب البرنامج النووي الذي تم تقليصه أو تعليقه في الاتفاق.

وأشار: "بمساعدة هيئة الطاقة الذرية تم ذلك في وقت قصير جداً، وقريباً جداً ستقفز الأنشطة النووية الايرانية إلى مستوى يتجاوز حتى ما كان يحدث في البلاد قبل الاتفاق النووي".

وأكد ان هذه القدرة الإستراتيجية تعود بلا شك إلى الجهود الجبارة لعلمائنا في منظمة الطاقة الذرية، واشار الى الإنجازات المشرفة التي حققتها هذه الجهود، مشيراً الى انها كانت ومازالت مصدر فخر للجمهورية الاسلامي.

وهنأ الشعب الايراني بحلول اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، وشكر كل الجهود المبذولة التي تسعى الى نمو وتطوير الصناعة النووية في الدولة.

/انتهى/

رمز الخبر 1913427

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =