شهر رمضان فرصة على الأمة اغتنامها للتقرب أكثر من ربنا

تقدَّم عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين "الشيخ نافذ عزام" اليوم الثلاثاء، بالتهنئة إلى الشعوب العربية والإسلامية عموماً، والشعب الفلسطيني المرابط على وجه الخصوص، بحلول شهر رمضان المبارك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الشيخ عزام في تصريحٍ له: "نبارك لشعوب الأمة ولشعبنا الأبي بحلول شهر رمضان الفضيل، الذي يُمثل فرصةً علينا أن نغتنمها للتقرب أكثر من ربنا، وتعزيز أواصر المحبة وتكريس معاني الخير والإخاء والتكافل فيه".

وأضاف "رمضان يُحفز النفوس ويستحضر الطاقات لأن تقوم بواجبها تجاه دينها وأمتها، ولعل الصفحات المُشرِقة التي سطرها المسلمون الأوائل في هذا الشهر المبارك زاخرةٌ بالنماذج الحيَّة".

وأوضح الشيخ عزام أن رمضان شهد فتوحاتٍ ومعارك حقق فيها المسلمون انتصاراتٍ عظيمة، مشيراً إلى أن هذا يجعلنا متيقنين تماماً بأن النصر حليف شعبنا.

ولفت إلى أن صناعة النصر تحتاج منا  إلى أن نتغلب على أهواء نفوسنا، ونكسر الحواجز فيما بيننا، ونتحد حول قيمنا الراسخة التي يعززها فينا كتاب ربنا، الذي تنزل على نبينا العظيم محمد (صلى الله عليه وسلم) في هذا الشهر المبارك.

ونوه الشيخ عزام إلى أن ما يعيشه شعبنا وأمتنا من ظلم وعدوان ومصاعب وأزمات ناشئٌ عن ابتعادنا عن المعاني والمقاصد التي فَرضَ الله تبارك وتعالى لأجلها صيام شهر رمضان، داعياً إلى استحضار تلك المعاني في تعاملنا وسلوكنا كي نُغيِّر واقعنا.

وفي نهاية تصريحه، تضرع عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى العلي القدير أن يحفظ شعوب الأمة من مكائد الأعداء، وأن يسددهم في الخير والصلاح، وأن يهيء لهم من أمرهم رشداً.

/انتهى/

رمز الخبر 1913552

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =