انسحاب القوات الأمريكية من العراق سيساعد على تعزيز الأمن في المنطقة

أكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي انسحاب القوات الاميركية من العراق بانه يساهم في ارساء الامن والاستقرار بالعراق والمنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اشار حاتمي، خلال لقائه مستشار الامن القومي العراقي قاسم الاعرجي اليوم الثلاثاء، الى القواسم المشتركة والاواصر المتينة على الصعد الثقافية والتاريخية والدينية بين الشعبين الايراني والعراقي، مؤكدا على الدعم الشامل للسيادة ووحدة الاراضي والاستقرار والامن في العراق.

ولفت الى ارتكاب اميركا الجريمة والاعتداء الارهابي في قتل قائدين بطلين للشعبين الايراني والعراقي الشهيدين اللواء قاسم سليماني وابومهدي المهندس عادّا طرد الارهابيين الاميركيين من العراق حق مشروع لشعبه.

ووصف انسحاب القوات الاميركية من العراق ضمن قرار برلمان هذا البلد يدعم تعزيز الامن والاستقرار في العراق والمنطقة.

وعدّ وزير الدفاع الايراني تطوير التعاون الدفاعي والامني بين البلدين عنصرا مهما في ترسيخ الجوانب الاستراتيجية لهذه العلاقات وفق مصالح شعبيهما.

وأكد ان الشعب الايراني وقواته المسلحة على استعداد لدعم اشقائهم العراقيين في مرحلة إعادة الاعمار وتنمية التعاون الدفاعي كما وقفا الى جانب الشعب العراقي وقواته المسلحة في مرحلة مكافحة داعش.

من جهته استذكر مستشار الامن القومي العراقي دور الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة داعش ودعم العراق في التصدي للارهاب، مؤكدا على ضرورة توطيد العلاقات بين البلدين على جميع الصعد.

/انتهى/

رمز الخبر 1913558

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =