استعداد إيران للمشاركة والتعاون العلمي والمهني مع صربيا في مكافحة كورونا

أكد الرئيس حسن روحاني، ضرورة سعي طهران وبلغراد لتطوير وتعميق العلاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية وذلك في اشارته الى العلاقات الطيبة والودية بين ايران وصربيا وتوقيع مذكرة تفاهم بين وزيري خارجية البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه خلال استقباله وزير خارجية صربيا نيكولا سلاكوفيتش اليوم الأحد، أكد الرئيس روحاني على الحاجة إلى تعزيز التعاون الدولي بين طهران وبلغراد، وقال إن إيران تدعم دائما الوحدة الوطنية لصربيا.

واضاف روحاني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤمن بضرورة الحفاظ على السلام والاستقرار والأمن في منطقة البلقان والتعايش السلمي بين جميع القوميات والطوائف، مضيفا أن مكافحة الإرهاب وإحلال السلام والاستقرار والأمن يتطلب التعاون والجهود الدولية.

وفي إشارة إلى انتشار فيروس كورونا في مختلف دول العالم، بما في ذلك إيران وصربيا، أعلن الرئيس روحاني استعداد بلادنا للمشاركة والتعاون العلمي والمهني مع صربيا في مكافحة كورونا.

كما أشار روحاني إلى فرض عقوبات غير شرعية والحرب الاقتصادية الأمريكية على الشعب الإيراني منذ ثلاث سنوات، وقال: مع التغيرات التي طرأت على الساحة الدولية ورغبة الإدارة الأمريكية الجديدة في العودة إلى الاتفاق النووي ورفع الحظر بشكل كامل، فان أجواء جديدة ستتاح لتعاون إيران الاقتصادي مع العالم، ومن الأفضل للدول الصديقة أن تحاول استغلال هذه الفرصة.

ندعم الاتفاق النووي والأهداف السلمية للبرنامج النووي الإيراني

بدوره قال وزير خارجية صربيا نيكولا سلاكوفيتش خلال اللقاء إن بلاده مصممة على الدوام على إقامة علاقات ودية مع إيران، مؤكدا على تنمية وتعميق العلاقات بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام.

وأضاف: لقد دعمنا دائما الاتفاق النووي والأهداف السلمية للبرنامج النووي الإيراني، ونأمل أن يتم حل المشاكل المتعلقة بهذا الاتفاق الدولي في أسرع وقت ممكن.

كما نقل وزير الخارجية الصربي تحيات رئيس بلاده الحارة للدكتور روحاني، وقال إنه حريص جدا على زيارة إيران ويأمل باجراها في اقرب فرصة.

/انتهى/

رمز الخبر 1913700

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =