تطوير طريقة اختبار تكشف الإصابة بكوفيد-19 في غضون 5 دقائق

قال باحثون يابانيون من معهد ريكين للأبحاث وجامعة طوكيو ومؤسسات أخرى إنهم تمكنوا من تطوير طريقة اختبار تكشف الإصابة بكوفيد-19 في غضون 5 دقائق، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام المحلية اليوم الثلاثاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه تتضمن الطريقة الجديدة وضع عينات من الفيروس على لوح زجاجي خاص تم تشكيله بشكل دقيق بمليون فجوة لكل سنتيمتر مربع تعمل كحجرات اختبار متناهية الصغر.

وتحتوي كل حجرة من هذه على كاشف، وعندما تحتوي العينة على الحمض النووي الريبي لفيروس كورونا الجديد، فإن الحجرة تضئ.

وقالت هيئة الإذاعة العامة اليابانية إن الاختبار يختلف عن اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل القياسي، حيث أن الطريقة السريعة الجديدة لا تتطلب تضخيم الحمض النووي الريبي لفيروس كورونا، لأنه يمكن اكتشاف كمية مجهرية من الفيروس في حجرات الاختبار المتناهية الصغر.

والنهج الجديد يختلف عن اختبار الـ" بي سي آر" القياسي الذي يتطلب ساعة أو أكثر، إذ يمكن أن تظهر نتائج اختبار كوفيد-19 باستخدام الطريقة والتقنية الجديدة في أقل من خمس دقائق، كما قال الباحثون.

ونقلت هيئة الإذاعة العامة اليابانية عن ريكيا واتانابي، أحد كبار العلماء في ريكين قوله، إن الطريقة الجديدة للكشف عن الفيروس لا تتطلب استخدام إجراءات معقدة.

وقال واتانابي إنه بمجرد تسويق الطريقة الجديدة يمكن استخدامها لفحص حاملي الفيروس بسرعة في المنشآت الطبية.

ويهدف الباحثون إلى إتاحة طريقة الاختبار السريعة تجاريا في غضون بضع سنوات.

/انتهى/

رمز الخبر 1913768

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =