عراقجي: هناك تفاصيل صعبة للغاية نحتاج إلى الاتفاق عليها كلمة بكلمة

قال مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي اننا ما زلنا نواجه تحديات أكبر لم نجد حلولاً لها واضاف ان مجموعتي العمل النووية ورفع الحظر في فيينا دخلتا مرحلة الكتابة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي قال اننا ما زلنا نواجه تحديات أكبر لم نجد حلولاً لها واضاف ان مجموعتي العمل النووية ورفع الحظر في فيينا دخلتا مرحلة الكتابة.

وقال مساعد وزير الخارجية الايراني ورئيس الوفد الإيراني المشارك في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي عقب اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم (الثلاثاء) في فيينا: ما زالت لدينا تحديات أكبر لم نجد حلولًا لها بعد وتحاول جميع الوفود إيجاد حلول لهذه التحديات وقد نصل إليها وقد لا نصل إليها ، لكن هناك تحديات كبيرة وهناك تفاصيل صعبة للغاية نحتاج إلى الاتفاق عليها كلمة بكلمة .

وأضاف عراقجي: "العملية تسير على الطريق الصحيح ، ولدينا تحديات صعبة الى جانب تفاصيل صعبة ".

وأضاف مساعد وزير الخارجية في تصريح إلى وكالة انباء الاذاعة والتلفزيون، حول الاجتماع القادم للجنة: "ستبدأ مجموعات العمل عملها اعتبارًا من اليوم الثلاثاء، كلما احتجنا إلى مراجعة عملية عمل مجموعات العمل هذه سنقوم بذلك عبر مجموعة أكبر ، وإذا احتجنا إلى فك عقدة أو توفير التسهيلات ، سنعقد اجتماعًا للجنة المشتركة .

وأضاف عراقجي: "ليس لدينا موعد محدد الآن وينصب تركيزنا الآن على مجموعات العمل الثلاث وستدخل مجموعتي العمل الأساسيتين المعنيتين برفع الحظر والنووي مرحلة الكتابة ، وسيظل يتعين على مجموعة العمل الثالثة مناقشة الابحاث الرئيسية وسبل تنفيذ الابحاث المتعلقة بالتحقق حتى نتمكن من الوصول إلى حل على المستوى الكلي.

كما قال عراقجي عن تصريحات السفير الروسي حول اطالة امد المحادثات: "كلما تعمقنا في التفاصيل ، وخاصة تفاصيل النص ، كلما طال أمد المناقشات ، وستكون هناك حاجة لمزيد من الوقت".

وقال "لدينا مبدأ .. لا نستعجل ولا نسمح للمناقشات بأن تتحول الى استنزافية فنحن نتحرك قدما بعناية."

قال: "أحيانًا علينا أن نناقش الكلمات وأحيانًا نواجه مشاكل حول المفاهيم وعلينا أن نجد حلولًا للمفاهيم".

وذكَّر رئيس الوفد الإيراني المشارك في محادثات فيينا: "نحن في مرحلة قد تستغرق المحادثات وقتًا أطول قليلاً ما زلت لا أستطيع أن أقول متى سننهي هذه الجولة من المفاوضات و نأمل أن نتوصل إلى نقطة أكثر تحديدا ثم تنتهي المحادثات وتعود الوفود إلى العواصم وتتم عمليات الدراسات .

واختتمت الجولة الأولى من اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي التي استؤنفت ظهر اليوم (الثلاثاء) بحضور وفود إيرانية ومجموعة 4 + 1 وممثل الاتحاد الأوروبي في فيينا.

وقرر المشاركون في هذا الاجتماع تسريع عملية المحادثات واتفقوا على مواصلة أنشطة مجموعات الخبراء في مجالي رفع الحظر والنووي بشكل مكثف وسريع .

كما تقرر تشكيل فريق خبراء ثالث باسم "مجموعة خبراء الترتيبات التنفيذية" لمناقشة الترتيبات العملية اللازمة لتنفيذ رفع الحظر ومن ثم عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

/انتهى/

رمز الخبر 1913971

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =