قرار إيران الصعب أدى إلى الحفاظ على الاتفاق النووي / لقد حان الوقت لجميع الأطراف لاتخاذ قرارتها

قال رئيس الوفد الايراني المفاوض عباس عراقجي، في فيينا "عندما انسحبت الولايات المتحدة من برجام وقررت إيران البقاء في برجام ، كان قرارا كبيرا وصعبا من جانب إيران هو الذي أدى إلى الحفاظ على بورجام حتى الآن".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن كبير مفاوضينا في فيينا قال انه عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وقررت إيران البقاء في الاتفاق، كان قرارا كبيرا وصعبا من جانب إيران هو الذي أدى إلى الحفاظ على الاتفاق النووي حتى الآن".

ونقلاً عن لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية عن مجلس الأمة، قال كبير مفاوضي بلادنا في فيينا عباس عراقجي، "سنحت فرصة أخرى لحضور لجنة الأمن القومي والتحدث مع ممثلي اللجنة حول آخر تطورات المحادثات، والقضايا في طهران، والتعليقات والاقتراحات".

وتابع: "كان هناك تفاعل جيد للغاية اليوم بالطبع هذه التفاعلات موجودة بالفعل وتبادلنا الآراء مع الممثلين". اليوم، قدم بعض المندوبين اقتراحات جيدة، وبعضهم لديه أسئلة تمت الإجابة عليها، وتساعد هذه الاجتماعات على بناء تفاهم وتوافق وطني.

وتعليقا على نتائج محادثات فيينا، قال عراقجي: "حتى الآن، تم إجراء ست جولات من المحادثات مع مجموعة P4 + 1 وكنا قريبين من المراحل النهائية. وهناك سلسلة من القضايا تم التفاوض بشأنها بشكل كافٍ. حان الوقت للدول الاعضاء لاتخاذ القرار".

وصرح عراقجي: لقد اتخذت إيران قراراتها الصعبة بالفعل. عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وقررت إيران البقاء، كان قرار إيران الكبير والصعب هو الذي أدى إلى الحفاظ على الاتفاق. الآن جاء دور الأطراف المتنازعة، وبحسب المفاوضات التي أجريناها يجب أن يقرروا ويتوصلوا إلى نتيجة حول إحياء الاتفاق النووي من أجل التوصل إلى اتفاق.

وأكد عراقجي: "لقد حان الوقت لجميع الأطراف لاتخاذ قرار، ويجب على الدول المشاركة في الاتفاق اتخاذ قرارات صعبة"./انتهى/

رمز الخبر 1915675

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =