الجيش الإيراني استطاع إنتاج انواع الطائرات المسيرة وإدخالها الى الخدمة

أكد قائد الجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي أن القوة البرية للجيش باتت اليوم تشكل أهم المحاور في البلاد في مجال الطائرات المسيرة العسكرية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في ندوة عقدت اليوم في كلية الامام علي العسكرية لتخريج الضباط، أوضح اللواء موسوي ان الجيش استطاع في ظل تشديد الحظر على البلاد خلال العامين الاخيرين ان ينتج انواع الطائرات المسيرة ويدخلها الى الخدمة بفضل الكوادر الشابة في مؤسسات الجيش.

كما تطرق الى انجازات الجيش في انتاج المعدات المختلفة كصناعة الزوارق والغواصات والطائرات والمضادات الجوية بالاعتماد على قدرات شباب الجيش وابداعاتهم.

واضاف ان المشاكل والتحديات هي التي حفزت الطاقات وأوجدت فكرة الادارة الجهادية القائمة على ان بامكان من يحمل الأفكار والمبادئ ان يوجد التغيير، مشيرا الى ان الروح المعنوية والدوافع الخلاَقة هي التي تحقق القفزات في حركة الجيش وتُفعَل النشاطات الجهادية والثورية.

كما تحدث في الندوة عدد من الطلبة في الكليات العسكرية والمستشارين العسكريين الشباب حيث اقترحوا نقل التجارب الناجحة للجيش الى القطاعات المختلفة خاصة الانتاجية ، والاستخدام الأمثل للتجهيزات التعليمية والطبية والاغاثة في مؤسسات الدولة المختلفة.

/انتهى/

رمز الخبر 1914114

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =