هنية: كلمة الفصل للمقاومة إن لم يتراجع الاحتلال عن جرائمه بالقدس

قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إنّ المقاومة مستعدة ومتحفزة ولن تقف مكتوفة الأيدي، وستكون كلمتها هي كلمة الفصل في المعركة إن لم يتراجع الاحتلال ويضع حدًّا لمخططاته الشيطانية في القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جدد هنية في تصريح صحفي: "الالتزام والتأكيد أمام شعبنا وأمتنا بأننا لن نقبل ولن يقبل شعبنا تمرير مخططات الاحتلال في القدس، وسيستمر العمل الميداني المقاوم، وسيتصاعد لمنع الاحتلال ومستوطنيه من تحقيق أهدافهم".

وأضاف: "أمام الهمجية المتواصلة ضد الأقصى والمرابطين فيه، ومع الصمود الأسطوري لشعبنا وللمدافعين الآن عن ساحات الأقصى أمام محاولات الاقتحام، أكدت لكل الأطراف التي تواصلت معها بما فيهم الأشقاء العرب، أن الاحتلال لا يحترم تعهدات، ولا يلتزم بشيء، وعليه أن يرفع يده الآثمة عن القدس والأقصى والشيخ جراح، وهو يتحمل المسؤولية عن كل التداعيات بكل أبعادها".

وقال: "سنواصل حشد الدعم والنصرة للقدس وأهلها على المستويات السياسية والدبلوماسية والإعلامية والإنسانية، وتوفير مقومات الصمود والاستمرار".

وحيّا الأبطال الشجعان في القدس والأقصى الذين يصنعون ملحمة رمضانية تعيد أمجاد بدر وحطين، وقال: "استمروا ولا تتوقفوا، وكل الشعب والأمة وأحرار العالم معكم ولكم".

واقتحمت شرطة الاحتلال بمئات الجنود، صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك واعتدت على المرابطين فيه موقعة نحو 300 إصابة بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز، تمهيدا لاقتحام منظم للمستوطنين عصر اليوم.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

رمز الخبر 1914324

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =