رئيس وزراء الكيان يوجه اتهامات لا أساس لها بشأن برنامج النووي الايراني

وجه رئيس وزراء الكيان الصهيوني، خلال لقاءه مع رئيس ألمانيا، اتهامات لا أساس لها بشأن برنامج النووي الايراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن شينخوا أن رئيس وزراء الكيان الصهيوني "نفتالي بينيت" أكد على مزاعم لا أساس لها ضد إيران و منع إيران من الحصول على قدرات عسكرية نووية.

وأشاربينت خلال اللقاء مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الى مزاعمه تجاه الملف النووي الايراني. وقال ان المجتمع الدولي يجب ألا يساعد إيران بالعودة إلى الاتفاق النووي.

وفي وقت سابق أدعى بينيت أن فوز "السيد إبراهيم رئيسي" في الانتخابات الرئاسية الإيرانية كان "آخر نداء إيقاظ" للقوى العالمية بعدم العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

وجدير الذكر انه كان شتاينماير، عشية زيارته لفلسطين المحتلة، قد أشار الى مخاوف النظام الصهيوني من إيران. مضيفًا: "مخاوف إسرائيل من تهديد إيران بامتلاك أسلحة نووية لها ما يبررها بالتأكيد وخلال هذه السنوات من المفاوضات الصعبة مع إيران، كنت على دراية دائمة بهذه المخاوف وأجريت العديد من المحادثات مع مسؤولين الكيان الصهيوني حول هذا الموضوع.

وقال شتاينماير فيما يتعلق بالمسألة الإيرانية، لبرلين وتل أبيب يوجد هدف استراتيجي مشترك و انه لا ينبغي لإيران أن تمتلك أسلحة نووية. وأضاف حسب تعبيره "نواصل الدعوة إلى تقليص برنامج إيران الصاروخي وأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة".

/انتهى/

رمز الخبر 1915813

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =